رغم منع السباحة.. غرق شاب عشريني ونجاة صديقيه في شاطئ السعيدية

شهد شاطئ مدينة السعيدية، مساء امس، حادثا مؤلما بعد غرق شاب، في يوم ميلاده، بعدما ابتلعته الأمواج، بينما نجا صديقاه من موت وشيك بأعجوبة.



وقالت مصادر محلية إن جثمان الضحية (20 سنة) القاطن بالسعيدية، قد أودع المستودع الأموات في المستشفى الإقليمي الدرّاق في بركان.

وتلقّى أفراد المصالح المختصّة بحراسة الشاطىء، بعد هذا الحادث المفجع، توبيخا من ممثلي السلطات والمسؤولين، خصوصا أنّ السباحة في الشواطىء ممنوعة، في إطار التدابير المتخَذة لحدّ تفشّي جائحة كورونا.
وكان الشاب يسبح في الشاطئ المذكور ليجد نفسه عاجز عن مواصلة السباحة ليطلب النجدة من منقذي السباحة الذين حاولوا بدورهم تقديم الإسعافات الأولية غير أن الشاب كان في حالة جد حرجة.
ومن جهتها، أنجزت مصالح الدرك الملكي محضرا في ظروف غرق الشاب العشريني


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا