رضيع يصاب بالعمى بسبب فلاش كاميرا الموبايل

أصيب طفل رضيع بالعمى بعين واحدة بعدما نسي صديق العائلة تعطيل فلاش كاميرا الموبايل أثناء التقاط صور قريبة، وكشف الأطباء أن الطفل البالغ من العمر ثلاثة أشهر فقد القدرة على الرؤية باحدى عينيه وأن الأضرار الناتجة عن ضوء الفلاش كبيرة ولا يمكن معالجتها.

يذكر أن الموبايل كان يبعد عن الطفل حوالي ال 10 بوصة، وبحسب بعض المصادر، شعرت عائلة الطفل أن طفلهم يعاني مشكلة ما في نظره بعد فترة قصيرة من جلسة التصوير تلك، وعند فحص عيون الطفل من قبل الأطباء تبين أنه يعاني من ضعف نظر في عينه اليسرى وعمى في عينه اليمنى، أكد الأطباء أن الضرر ثابت ولا يمكن اصلاحه بعملية جراحية.

 

وكشف الأطباء أن الفلاش أضر بخلايا في بقعة من العين، هي المسؤولة عن تلقي الضوء، وتلك الأضرار قد تؤدي الى فقدان الرؤية المركزية، أي يمكن للشخص أن يرى الى الأمام مباشرة فقط.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، ان تلك البقعة من العين لا تتطور بشكل نهائي حتى سن الرابعة عند الأطفال، وهذا يعني أن عيون الرضع والأطفال حساسة جداً قبل سن ال 4 سنوات.

وقال الخبراء أن الأطفال يغلقون أعينهم عند مواجهة ضوء قوي، ولكن خلال قد تتضرر أعينهم خلال جزء من الثانية ما ان بقيت مفتوحة لسبب ما عند التعرض الى ضوء قوي، وبالتالي الضرر الدائم للعين.

وينصح الخبراء بالانتباه الى أضاءة الأسقف في الحمام.

 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا