ردة فعل استاذ جامعي حين بكى طفل في محاضرته

الامر يتعلق بسيدني إنجلبيرج أستاذ جامعي  يبلغ من العمر 45 عاماً. أثناء القاء محاضرته كالمعتاد تفاجأ بصوت بكاء طفل احدى الطالبات، لم ينزعج مطلقا، وحتى لم  يوبخ الطالبة التي احضرت معها طفلا في هذا العمر،بل توجه نحوها بهدوء وحمل الطفل الذي كان يبكي بين ذراعيه محاولا اسكاته وأكمل بقية الحصة وهو يحمله

أكمل الاستاذ الدرس بشكل عادي كما قال الطلاب ،ولم تفته اية نقطة  من الحصة، بل بدا عاديا جدا وكأن الطفل ابنه ،وكأنه متعود على حمل الاطفال هكذا.

بادر  هذا الاستاذ بحمل الطفل بعد ان احست امه بالحرج وكانت على وشك مغادرة الحصة،وقال الطلاب ان هذا الاستاذ يعرف بانه لا يمنع الطالبات الامهات من استطحاب ابنائهن في مثل هذا السن، بل يتركهن يطعمن أطفالهن ويرضعنهم داخل الفصل، ولا يبدي اي انزعاج أو قلق، فهو يؤمن بفكرة أن الأم لا ينبغي أن تخير بين التعليم والأمومة

 

 

profesor-sydney-engelberg-calma-bebe-clase-universidad-jerusalen-fb-938x492

 

 


profesor-3

 

 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا