رحلة استجمام تتحول لفاجعة بعدما ابتلع نهر سبو طفلتين ضواحي تاونات

في خبر مفجع نشرته بعض الصحف الإلكترونية فقد تمكنت عناصر الوقاية المدنية بمدينة تاونات، أمس السبت، من انتشال جثتي طفلتين تبلغان من العمر 7 و15 سنة، بعدما لقيتا مصرعهما غرقا بنهر سبو بإقليم تاونات.

وحسب نفس المصادر فأنالشابتين الهالكتين اللتان تنحدران من دوار بني وكيل بجماعة الولجة كانتا قد توجهتا يوم أمس إلى نهر سبو، قصد السباحة والاستجمام، إلا أنهما غرقتا في أعماق مياه نهر سبو.



فور علمها بالحادث، انتقلت عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم انتشال جثة الطفلة الأولى يوم أمس الجمعة؛ بينما تم انتشال جثة الطفلة الثانية، زوال اليوم السبت.

وبأمر من النيابة العامة بتاونات، جرى نقل جثتي الهالكتين إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، قصد إخضاعهما للتشريح الطبي لفائدة البحث القضائي المفتوح حول ظروف وملابسات هذه الواقعة.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا