رجل صيني يحاول الإنتحار بسبب وفاة أمه لكن شدة الألم بعد طعن بطنه حالت دون استكمال مهمته

تدخلت الشرطة في شرق الصين لإيقاف محاولة رجل إنهاء حياته بقطع بطنه بسكين حادة، بعدما منعته شدة الألم من إتمام محاولة الانتحار.

وعند وصولها إلى مكان الحادث في مدينة تشنغيانغ بمقاطعة جيانغسو، وجدت الشرطة الرجل، ولقبه يانغ، غارقاً في دمائه يعاني صعوبة في التنفس، بينما يحمل في يده سكيناً، وحوله عدد من الصور الفوتوغرافية المتناثرة.



ونقل موقع «غلوبال تايمز» عن ضابط في شرطة مدينة تشنغيانغ، قوله إن يانغ، كان قد رافق والدته لتلقي العلاج بمستشفى في منطقة سوتشو، لكنها توفيت بعد معاناة من «مرض خطير».

وكشفت تحقيقات الشرطة أن الرجل فقد الأمل في الحياة بعد وفاة والدته، وأراد التخلص من حياته عن طريق الانتحار، لكنه الآن يتلقى العلاج في المستشفى.

وأعرب المئات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الصين، عن تعاطفهم مع الرجل، فيما نصحه آخرون بالتمسك بالأمل في الحياة، وجاء في أحد التعليقات: «الموت ليس هو ما تريده لك والدتك، فهي تتمنى لك أن تعيش وأن تمضي حياتك بصورة جيدة».



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا