دنيا بوتازوت تكشف معاناتها في الغربة: الغربة صعيبة و مللي مشيت للبرتغال و أنا كنبكي

كشفت الفنانة دنيا بوتازوت في تصريحها في برنامج مساء النور يا مغرب على قناة ام بي سي 5 أنها بكت كثيرا في أول رحلة بعد زواجها، إلى البرتغال.

وقالت دنيا في كلامها أنها أحست بالغربة فور ركوبها الباخرة وبالشعور الذي يحسه عدد كبير من المهاجرين حيث كانت متوجهة للبرتغال رفقة زوجها ذلك مباشرة بعد حفل الزفاف.



وأبرزت المتحدثة أنه رغم توفر كل الظروف لتكون بخير، إلا أنها كانت تشتاق إلى بلدها زعائلتها وتبكي في كل مرة.

جدير بالذكر ان دنيا في أزمة كورونا كانت تتواصل مع متابعيها عبر بث المباشر وكانت في كل مرة تبكي وتعبر عن حزنها بسبب اغلاق الحدود وانتشار الجائحة في المغرب وحتى البرتغال..

دنيا بوتازوت (ولدت في 13 يونيو 1981 – في الدار البيضاء)، ممثلة مغربية.

رجت دنيا بوتازوت من المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، وسجلت بداياتها الفنية على خشبة المسرح بمسرحية «Rouge + bleu = violet» وهو أول عرض لها بعد التخرج سنة 2006. التحقت بعد ذلك بفرقة تانسيفت سنة 2008، وشاركت في مسرحية «كيف طوير طار». وكان آخر عمل مع هذه الفرقة تحت عنوان: «ناكر لحسان». وأول أعمالها التلفزيونية كانت سنة 2005 رفقة الفنان حسن الفد من خلال الشانيلي تي في وكانت أول تجربة احترافية لها فقد فتحت لها آفاقا واسعة في الدراما التلفزيونية. وسطع نجمها بحضورها القوي والمتميز في العديد من الأعمال الدرامية، من بينها سلسلات، سيتكومات ومسلسلات تلفزيونية ومسرحيات، وخصوصا حضورها اللافت في سيتكوم ياك حنا جيران سنة 2011. وهي معروفة بالارتجال بالرغم من وجود حوار مدون.

في عام 2018، شاركت في تنشيط برنامج “للا لعروسة” الموسم 12



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا