دنيا بطمة تبدي اعجابها بالفلر الذي أجرته في وجهها

اطلت الفنانة المغربية دنيا بطمة،على جمهورها في مقطع فيديو جديد على مواقع التواصل الاجتماعي، تتحدث مع جمهورها، بعد التغير الكبير في شكلها الذي عرضها للانتقادات.

و عبرت دنيا بطمة عن حبها وإعجابها بالفلر الذي أجرته في وجهها، وخاصة النتيجة التي ظهرت بعد أسبوع من جلسة حقن الفيلر.



وكانت الفنانة المغربية دنيا بطمة، قد زارت قبل مدة قصيرة، عيادة أحد أطباء التجميل بمراكش للخضوع لبعض التعديلات في وجهها. وتداول متابعوها مجموعة فيديوهات لها وهي توضح من خلالها الأمور التي غيرتها في وجهها خلال هذه الزيارة لعيادة طبيب التجميل.

يشار إلى أن دنيا بطمة لفتت الأنظار مؤخراً بصورها التي نشرتها عبر “انستغرام” بدون مكياج وبدت فيها ببشرة صافية نقية، حيث أوضحت أنها تخلت عن البوتوكس والفيلر من وجهها بسبب حملها في طفلها الثاني، وبالتالي فقد ارتاحت بشرتها من إجراءات التجميل والإضاءة والمكياج الذين يسهمون في الإضرار بالبشرة بعد إحياء الحفلات وحضور الفعاليات والمناسبات.

وما أن وضعت طفلتها الثانية، حتى عادت دنيا بطمة لزيارة غرف عمليات التجميل، وخضعت لجلسات حقن فيلر وبوتكس مجددًا.

وقامت دنيا بحقن البوتوكس حول عينيها وجبهتها، وقامت أيضاً بنفخ شفتيها، بالإضافة إلى حقن ذقنها، حتى تغير نسبياً من شكله. وهو ما عرضها لانتقادات واسعة، حيث أحدث حق الفيلر في وجه دنيا بطمة، تغييرًا كبيرًا في شكلها.
وفي مقطع فيديو نشرته دنيا بطمة بعد خضوعها لجلسة حقن الفيلر مباشرة، أثنت على مهنية الطبيب عبر فيديو نشرته على صفحتها الرسمية على موقع تطبيق الصور “إنستغرام”. وبدوره أشاد الطبيب الذي أجرى لها جلة التجميل، بقوة تحملها وصبرها قبل أن تحصل على الشكل النهائي بعد تعديلات مهمة طالت مناطق متفرقة بوجهها.

وتعرضت دنيا بسبب هذه الفيديوهات لموجة من الانتقادات، حيث اعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنها بالغت في الخضوع للتجميل، حيث باتت تغير من شكلها كثيراً.

وليست المرة الأولى التي تتلقى فيها دنيا بطمة الكثير من الانتقادات من جمهورها معتبرين بأن ملامحها بدت مشوهة بفعل المبالغة بعمليات التجميل، ونصحوها بالتوقف الفوري عن هذه العمليات.

ولم تخف دنيا يوما خضوعها لعمليات التجميل معتبرة بأن كل نجمات اليوم يواكبن مختلف التقنيات التجميلية.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا