دفاعا عن الثراث المغربي الفنان عبد العالي أنور ينتصر على مغني جزائري سرق أغانيه

تعرض الفنان المغربي، عبد العالي أنور، لسرقة من فنان جزائري، استولى على أغانيه، ونسبها إليه، وهو ما أدى بأنور إلى التبليغ عنه في جميع منصات الموسيقى.

وأكد عبد العالي أنور أنه تعرض لسرقة متواصلة، منذ سنة 2014، من طرف الجزائري “الشيخ دادي”، الذي كان يستولي على أغانيه بمشاركة شركة توزيع فرنسية، ويتم نشرها على حساباته في منصات الموسيقى باسمه، وعنوان مغاير.



وقال عبد العالي أنور حول هذا الموضوع: “تمت سرقة التراث المغربي من طرف الجزائري، المسمى الشيخ دادي، مع احترامي للشعب الجزائري الشقيق، باختصار هذه القصة بدأت في 2014، بعدما قام بالسطو على أعمال مغربية بتعاون مع شركة فرنسية بسرية تامة، خاصة أنهم سرقوا الأعمال بصوتي، و غيرو الاسم والعناوين”.

وأضاف: “قمنا بالتواصل مع الشركات الموزعة لهذه الأغاني، وبعدما أرسلنا كل الأدلة، التي تثبت الملكية، قاموا تدريجيا بحذف الأعمال المغربية المسروقة، وذلك بعد 4 أشهر من الضغط، وثم استرجاع كل الحقوق، وحذف حساب المسمى الشيخ دادي من جميع المنصات الرقمية”.

وأكمل الفنان عبد العالي أت بعد كل هذه الإجراءات، قال “أنور”: “تواصلنا مع شركة توزيع أكثر من مرة دون جدوى، ما فقدناش الأمل، وتواصلنا مع شركة Spotify لي كان رد ديالهم سريع بعدما رسلنا ليهم كل الادلة التي تثبت حقوق الملكية وقاموا تدريجيا بحذف الأعمال المغربية المسروقة، ومن تما توصلنا مع Apple Music لي كانو صعاب شوية مابغاوش في الاول لكن ثبتنا ليهم بلي راه ماغاديش نتنازلو إلى مرجعاتش هاد الحقوق، وهنا بدأ الضغط على الشركة الموزعة ديال هاد الاعمال المسروقة، بشوية بشوية بعد 4 أشهر من الضغط تم استرجاع كل الحقوق، وتم حذف الحساب ديال المسمى الشيخ دادي في جميع المنصات الرقمية لي كان مستحيل، واليوم 21/07/2021 توصلنا برسالة اعتذار من الشركة الموزعة وسيتم سحب الملكية من آخر عمل في غضون الأيام المقبلة”.

وأشار الفنان المغربي “عبد العالي أنور” في ختام تدوينته الفيسبوكية أن: “هادشي كامل ماعمرو كان غادي يوقع لولا جشع شركة مغربية معروفة بدون ذكر الاسم ديالها لي بسبها وقعنا فهاد المأزق”.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا