دراسة علمية:الذي يـتأخر في الاستيقاظ صباحا عبقري و ليس فاشل

كثيرا ما نسمع وابلا من النعوت السيئة عندما نجد شخصا يوقظشخصا اخر و هذا الاخير يبقى متعلقا بسريره و لا يقاوم النوم فب فترة الصباح و غالبا ما تتعاق هذه النعوت بالفشل و الكسل و الغباء لكن العلماء كشفوا الغطاء عن  حقيقة جديدة قد تغير نظرتك عنهؤلاء الأشخاص

قام موقع Huffington Post بدراسة العديد من الدراسات العلمية المتعلقة كلها بفوائد النشاط في الليل و النوم في النهار. وخرج من حصيلة  هذه الدراسات باستنتاجين : هذه الطريقة في الحياة لها علاقة وثيقةبالذكاء وبالإبداع. 

أولاً

فيما يتعلق بالذكاء، فقد كشفت جامعة مدريد النقاب عن الموضوع. درس الباحثون في الجامعة إيقاعالساعة البيولوجية التي تتكرر كل 24 ساعة تقريباً. وهكذا صنفوا الطلاب إلى فئتين، ولاحظوا أن هؤلاءالذين ينامون متأخرين ويبقون في سريرهم صباحاً لديهم تفكير منطقي أكثر ومنظم أكثر من الآخرين.بمعنى آخر، إنهم أكثر ذكاءً بالمعنى الواسع للكلمة. 

ثانياً

فيما يتعلق بالإبداع. قام قسم علم النفس في الجامعة الكاثوليكية في ميلانو بدراسة كشفت أن الأشخاص الذين يتأخرون في النوم ليلاً ويستيقظون متأخرين صباحاً أغلب الوقت، يتميزون بخيال أوسع و بنظرة منفردة للعالم. 

هذا ما تشرحه لنا البروفسورة Marina Giampietro التي أشرفت على البحث : ” الاتجاه بشكل متكررنحو المواقف التي تتطلب تغيير العادات، يشجع تطور التفكير غير التقليدي والقدرة على إيجاد بدائل و حلول مبتكرة. ولا يمكننا اعتبار الاستيقاظ ليلاً والنوم نهاراً أمراً عادياً. وهكذا، فإن معايشة  هذه الطريقة المعكوسة في الحياة تحسن بعض المهارات الذاتية “. 

إقرأ أيضا  الملك محمد السادس لحارسه الجعايدي: " خلِّي الناس يتصورو معايا راني فرحان بيهوم"

انشري هذا المقال