دراسة تكشف حقائق خطيرة عن حشو الأسنان…مهم جدا

دراسة امريكية جديدة تثبت و تؤكد ان حشو الأسنان مضر بالصحة بشكل كبير و يسبب عدة امراض منها

تقلب المزاج، التعب المزمن، الكآبة، التصلب اللويحيالمتعدد MS، العيوب الخلقية ومرض ألزهايمر.

لكن ليس كل العلماء متفقين على هذا الموضوع

مكونات حشوة الاسنان

 

– 50 % مزيج من الفضة والنحاس والزنك والقصدير.

– 50 % زئبق.

 

كان الدكتور Hal Huggins هو أحد أوائل الأطباء الذين تكلموا عن خطورة حشوة الاسنان

حشوة الأسنان تؤثر على الخصوبة

أشرف الدكتور Hal Huggins على تجربة تتعلق بخلايا المبيض. في كل مرة كانت هذه الخلايا تتعرض الزئبق، لم تكن تستطيع أن تلتصق بالرحم حتى لو كانت عملية التلقيح ناجحة. يقول هذا العالم إن مضغ الطعام يجعل جزيئات من الحشوة غنية بالزئبق تنفصل وتدخل الجسم مع اللعاب. يحاول الجسم عندها أن يتخلص منها عبر التبرز، لكن عندما يضع الشخص حشوات منذ زمن طويل، تتراكم هذه المكونات في الجسم وتسبب عدة امراض 

لاحظ الدكتور Hal Huggins أيضاً أن الأشخاص الذين يضعون حشوات في أسنانهم لديهم نسبة أعلى من عوارض التعب المزمن. لسوء الحظ، الصناعات الدوائية والأطباء يؤكدون دائماً أن حشوات الأسنان لا تشكل أي خطر على الصحة.

من جهة أخرى، درس عالم السموم الكيميائي André Picot موضوع زئبق الأسنان على مدى عدة سنوات، واستنتج أن هذه المادة سامة لجهاز المناعة وللجهاز العصبي والهورموني. في الواقع، اكتشف هذا العالم في خلال هذه السنين، أن جزيئات الزئبق تتراكم في الدماغ وفي الغدد الصماء فتخرب وظائفها.

اذن يكمن الحل في استبدال حشوة الزئبق بحشوات اخرى غير مضرة لكي نتفادى جميع الاحتمالات التي قد تؤذينا وتؤذي اولادنا

 

 

إقرأ أيضا  هذه منافع " الهندية " فاكهة الفقراء التي يحتاجها الأغنياء

انشري هذا المقال