دبا ملي سخن الحال لي طيبتيه فالدار ما كتزولش الريحة بسهولة إلا بهاذ الطريقة لهناتني حتى من الخبرة ونفيض الطلامط

بسم الله والحمد لله

دبا ملي سخن الحال
الدار اللي طيبتيه ما كتزولش الريحة بسهولة
ولهذا اعتمد على هاد الآلة في اخراج بخار الطياب في لمح البصر
وماشي غير ريحة الطياب
بل حتى غبار الطلامط اللي كنفضوه بشكل يومي



كنشعل الفرفارة ويكون وجهها مقابل مع النافذة
والمطبخ في الوسط
او الغرفة هي التي تتوسط الآلة والنافذة

وكتبان ليك الغبار خارجة في اتجاه النافذة
وما كتبقى لا ريحة الطياب
ولا غبار
ولا رطوبة ديال البخار

الآلة رخيصة بين 100 الى 200 درهم

ولا تستهلك الكهرباء

والى علقتي بها شي منديل فيه عطر مركز

كتبقى ريحة العطر تنتشر مع دوران الفرفارة

فهذه فكرتي لكنها عادتي شبه اليومية

أحتاج دعواتكم في سبيل الله لا تنسوني




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا