خولة مجاهد تندد العنصرية التي يتعرض لها أصحاب البشرة السمراء “سمراء و أفتخر”

خولة مجاهد تندد العنصرية التي يواجهها ذوي البشرة السمراء “سمراء و أفتخر”
انخرط عدد من الفنانين المغاربة في حملة لمناهضة العنصرية، بعد مقتل المواطن الأمريكي من أصول إفريقية، جورح فلويد خنقا تحت ركبة شرطي أمريكي.
الفنانة خولة مجاهد نددت بالتصرفات العنصرية التي تطال أصحاب البشرة السمراء، معلنة عن تضامنها مع كل من لحقه هذا التصرف.

وأعربت “جايلن” كما يلقبها عن افتخارها بلون بشرتها، حيث تقاسمت مع جمهورها بالانستغرام صورة سوداء أرفقتها بتعليق جاء فيه : “سمراء وأفتخر”.
وأشعلت وفاة جورج فلويد فتيل أزمة قوية في الولايات المتحدة الأمريكية، ما دفع بالعديد من المشاهير في مختلف بقاع العالم عن التعبير على مناهضتهم للعنصرية مطالبين بتدخل العدالة الأمريكية للحد من مثل هذا التصرف.
للإشارة فإن التضامن وصل عدة دول العالم بحبث احتشد الآلاف في نيوزيلندا يدعمون الاحتجاجات الأمريكية
وتجمع حشد كبير من عدة آلاف وسط مدينة أوكلاند في نيوزيلندا، قبل أن يسيروا إلى القنصلية الأمريكية العامة، بينما شارك مئات آخرون في مسيرات في ولينجتون وكرايستشيرش ودنيدن.
وقالت شالان ويليامز، المتحدثة باسم حركة العدالة العنصرية “حياة السود مهمة” في أوكلاند: “هذه ليست مجرد قضية أمريكية، إنها قضية إنسانية، يجب على الجميع المشاركة”.
يشار إلى أن مقتل “جورج فلوريد” أشعل موجة غضب امتدت إلى ملاعب الكرة المستديرة، حيث عبر عدد من نجوم كرة القدم عن تضامنهم مع الفقيد من خلال ظهوروهم وسط الملعب بأقمصة تحمل عبارات مناهضة للعنصرية، من بينهم اللاعب الدولي أشرف خكيمي الذي احتفل بهدفه الأخير عن طريق رفع قميصه كتب عليه “العدالة لجورج فلويد”.
خولة مجاهد تندد العنصرية التي يواجهها ذوي البشرة السمراء “سمراء و أفتخر”

Voir cette publication sur Instagram





I’am Black and proud ✊🏾 لا للعنصرية #blackouttuesday

Une publication partagée par JAYLANN (@jaylann_official) le

انشري هذا المقال