خولة مجاهد تمثل المغرب في ‘the voice’ بعد إقصاء مواطنيها

اقتصرت المنافسة المغربية في برنامج المسابقات الغنائية “the voice”، الذي تعرضه قناة “إم بي سي1″، على المشاركة خولة مجاهد من فريق كاظم الساهر، بعد إقصاء كل من محمود الترابي في فريق الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، وسحر الصديقي من فريق الفنان اللبناني عاصي الحلاني، في ثاني حلقات العروض المباشرة التي عرضت أول أمس السبت.

شهدت الحلقة المذكورة من الموسم الثاني لـ”أحلى صوت” احتدام المنافسة بين المتسابقين، الذين يبحثون عن بطاقة التأهل للمرحلة التالية، فيما ظهر التوتر واضحا على كل من عاصي الحلاني وشيرين عبد الوهاب منذ انطلاق الحلقة، بسبب صعوبة الاختيار بين الأصوات القوية في فريقيهما.



1959516_459529087480611_1869426818_n

وعبرت شيرين عبد الوهاب عن حيرتها بعد أن تأهل السوداني نايل بتصويت الجمهور، فيما كان عليها الاختيار بين المغربي محمود ترابي، والمصرية وهم، والتونسي محمد دحلاب، لتقرر بعد تفكير طويل واعتذار مسبق اختيار مواطنتها خولة مجاهد وهم لمواصلة المنافسة على لقب “أحلى صوت”.

وكشفت شيرين أنها لم تتناول أي طعام منذ صباح يوم البرايم، واكتفت بتناول القهوة فقط بسبب التوتر الذي تشعر به، ورغبتها في الحفاظ على ثلاث مواهب على الأقل من الأربعة، الذين سيتواجهون من فريقها، فيما ظلت تردد أنها بحاجة إلى دعاء والدتها لكي توفق في اختيارها للموهبة الأفضل لتبقى معها.

وعلقت شيرين على مغادرة العديد من الأصوات الرائعة للبرنامج، مؤكدة بأنها لو كانت تمتلك شركة إنتاج لقامت بتبنيهم جميعا.

ولم تكن حيرة عاصي الحلاني أقل من حيرة شيرين، خاصة أنه يعتبر الأقوى من بين الفرق، سيما في ظل وجود المتسابق العراقي عامر توفيق الذي أجمع المدربون الأربعة على إمكانيات صوته الرائعة، لكن يبدو أن تقدمه في السن حدا بعاصي للقول بأنه يفضل أن يمنح الفرصة للشباب فاختار الاحتفاظ بريم مهرات، معتبرا أن مكانة عامر الفنية أكبر بكثير من وقوفه على مسرح البرنامج للتنافس مع مجموعة شباب.

وحظي عامر باحترام كبير من المدربين الأربعة، ونجح كاظم الساهر في إجبار محمد كريم، مقدم البرنامج، على تلقيب عامر بالأستاذ من خلال ترديده لكلمة الأستاذ مرتين بعد تقديم وصلته الغنائية على المسرح، وهو ما دفع جميع المدربين لمخاطبته بالأستاذ فيما نادته شيرين بـ”بابا”.

وفور اختيار عاصي للمتسابقة ريم مهرات، غادرت المشاركة المغربية سحر الصديقي المسرح، ليتحرك كاظم الساهر من مكانه متوجها إلى عامر على خشبة المسرح لتقديم التهنئة إليه، وهو الأمر الذي لم يحدث خلال أول ظهور لعامر على المسرح في مرحلة “الصوت فقط”.

وحذا حذوه جميع المدربين، الذين غادروا أماكنهم لتحية عامر وتقبيله قبل مغادرته المسرح للمرة الأخيرة، فيما بكى عاصي على رحيله وطلب منه أن يعتبره مثل نجله ونادى بمنحه جائزة خاصة عن مشاركته في البرنامج.

وفي المقابل، كانت المنافسة أقل حدة داخل فريق كاظم الساهر، الذي لم يشهد توترا كباقي المدربين رغم حيرته في اختيار المواهب، التي ستبقى معه في النهاية، بعد أن اختار الجمهور المشارك العراقي ستار سعد فيما وقع اختيار كاظم على المتسابق السوري عمار خطاب.

التوتر كان مصاحبا أيضا لاختيارات صابر، فبعد إنقاذ الجمهور للمتسابق العراقي سيمور جلال، كان يشعر بالتوتر لينحاز في النهاية إلى المتسابقة المصرية مروى ناجي، التي أطربت الحضور بصوتها خلال أدائها لأغنية “لسه فاكر” لكوكب الشرق أم كلثوم، ليتأهل الثنائي للمرحلة قبل النهائية الأسبوع المقبل.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا