هذه هي خمس مناطق في المغرب تشعرك أنك في الجنة بجمالها الخلاب و طبيعتها المبهرة

 

(1)-مدينة إفران | سويسرا المغرب

الحديقة الوطنية في إفران أو كما تشتهر ب”سويسرا المغرب” الصغيرة الواقعة على جبال الأبيض المتوسط هي منطقة جذب للسياح بشلالاتها المائية والطبيعة الخضراء الخلابة.



تمتاز إفران بالبرد القارس والثلوج التي تغطي سفوح جبالها في الخريف والشتاء واعتدال الجو في الصيف والربيع.

 

(2)-شلالات وادي أوريكا في المغرب

تمتاز مدينة أوريكا الواقعة على بعد ستين كيلومتر من مدينة مراكش ببرودة طقسها خلال فصل الشتاء والصيف، وتقع بجبال الأطلس الكبير.

فصل ساخن بمدينة مراكش يفوق الأربعين، لكن اوريكا خارج عالم السخونة، شيء يجعلها قبلة للسياح خلال النهار أيام فصل الصيف.

 

(3)-شلالات أوزود | أعلى الشلالات المائية

تقع شلالات أوزود على بعد 190 كيلومترًا من مدينة مراكش في جبال الأطلس المتوسط، وتعبر شلالات أوزود أعلى الشلالات المائية في شمال القارة الأفريقية وتستمد الشلالات صبيبها من نهر أم الربيع.

الشلالات هى المكان الأكثر زيارة بمنطقة أزيلال ويقع بالقرب من وديان خضراء وطواحين تقليدية وبساتين ملونة وينابيع نهر العبيد الحامل للشلالات.

 

(4)- عيون أم الربيع | سحر الطبيعة

عيون أم الربيع، اسم على مسمى تقع عيون أم الربيع في جبال الأطلس المتوسط وعلى بعد ثلاثين كيلومترًا من مدينة خنيفرة، يصل عدد عيون نهر أم الربيع إلى 47 عينا، منها أربعين عينا حلوة وسبعة أعين مالحة.

العيون تسحر السائح بجمال طبيعتها ومناظر شلالاتها المائية.

 

(5)- سد بين الويدان | بحيرة مائية وطيور نادرة

منطقة سد بين الويدان، تبعد عن مدينة بني ملال بحوالي ستين كيلومتر، وهي مكان طبيعي هادئ، تتواجد بها بحيرة من أكبر البحيرات بالمغرب وهي بحيرة سد بين الويدان.

المكان يتميز بضفافه وتضاريس أجرافه وغاباته الخضراء الفريدة، ومياه بحيرته التي تستقطب الطيور من كل مكان.