خلطة الورد الخزامى وماء الزهر لتعطير الجسم بعد الإستحمام

خلطة الورد الخزامى وماء الزهر لتعطير الجسم بعد الإستحمام
الخزامى تعود أصول عشبة الخُزامى إلى شمال إفريقيا، وجبال منطقة البحر الأبيض المتوسّط، وتُقطّر أغصانه الحاملة للورود للحصول على الزيوت العطريّة، كما يُستخدم هذا النبات للعناية بالجلد والجمال؛ حيث يدخل في تحضير العُطور، والشامبو، وتُستخدم بعض أنواعه لإضافة نكهة مميّزة إلى بعض الأطعمة، ويجدر الذكر أنّ هنالك العديد من الفوائد الصحيّة الأخرى المُرتبطة بالخُزامى



تعطير الجسم يُعد استخدام المرأة العربية للعطور أمر أساسي، كما أنه يُعد جزءًا من عاداتها وتقاليدها، لذلك فهي في بحث دائم ومستمر عن الجديد من العطور التي تلفت الانتباه وتزيد من جاذبيتها وإطلالتها وثقتها بنفسها، وتسعى للبحث عن طرق تعطير الجسم لأطول فترة ممكنة، ومن هذه الطرق تعطير الجسم.
طرق تعطير الجسم لأطول فترة ممكنة تُعد الرائحة العطرة الجميلة هي إحدى صفات المرأة والتي تزيد من أنوثتها وجاذبيتها وجمالها لكي تُلفت من حولها وخاصةً زوجها، ولهذه الرائحة الفواحة أسرار لا ترتبط فقط بالعطر وحده، بل هناك طرق تعطير الجسم لأطول فترة مُمكنة يجب تطبيقها للحصول على رائحة جميلة، كما أن الاهتمام بالنظافة الشخصية يلعب دورًا مُهمًا بالحفاظ على رائحة جسم عطرة

المكونات
القليل من الورد البلدي مطحون
القليل من الخزامى
العكر الفاسي
ماء الزهر لخلط المكونات
الطريقة
نمزج المكونات وبعد الانتهاء من الاستحمام نطبق الخلطة على شكل كوماج نتركها قليلا ثم نشطفها بالماء….

انشري هذا المقال