حين لايفهم الرجل المرأة

تملك النساء قدرة على قول أشياء أو التصرُّف على نحو يحبس أنفاس الرجال ويجعلهم عاجزين عن فهمها واستيعاب الغاية منها. وهذه سبعة أقوال وأفعال للمرأة يعجز الرجل عن فهمها.

1- غالباً ما تكون المرأة متعبة وتعاني ضغوطاً كثيرة، وعندما يسألها زوجها “هل ترغبين أن أساعدك؟”، تجيب: “لا، فكلّ شيء على ما يرام والوضع تحت السيطرة”.

والسبب الذي يدفع النساء إلى التشديد على أنّ “كلّ شيء على ما يرام”، يعود الى الصعوبة التي يواجهنها في التعبير عن المشاعر بعدَ خلافاتهنّ مع أزواجهنّ، فيُفضِّلن السكوت على استدراج مزيد من المُشكلات، أو ربّما يعود السبب الى حزن المرأة الشديد الذي يمنعها من التكلّم، أو لأنّها قد لا تملك شيئاً تقوله.



2- تنتعل المرأة أحذية الكعب في السهرات، لأنّها تُضفي على طلّتها مزيداً من التألّق والأنوثة، ولكنّ هذا لا يمنع أنّ هذه الأحذية تُزعجها وتُسبِّب لها الألم أحياناً، حتى انّها تتذمّر جراء انزعاجها، وهذا ما لا يفهمه الرجل.

3- كثيراً ما تسأل المرأة زوجها: “كيف تجدني في هذا الثوب؟”. ولكنّها حتماً ستغضب إذا لم يكن الجواب “لم أجدك يوماً بهذا الجمال”، وهذا ما يثير حيرة الرجل الذي أعطى جواباً صريحاً.

ففي الواقع عندما تطرح المرأة على زوجها سؤالاً متعلّقاً بمظهرها تكون متأكّدة من أنّ جوابه سيكون إيجاباً، خصوصاً أنّها عندما تشتري فستاناً تكون مقتنعة بأنّه يليق بها على رغم أنها لم تستشره قبل شرائه. ولا شكّ في أنّ الرجل يجد ردّة فعل المرأة غير منطقية وجنونية عندما يخبرها برأيه صراحة.

4- في العادة، يفتح الرجل خزائن منزله، فيجد أنّها تفيض بالملابس، غير أنَّه يسمع زوجته تبكي وتقول إنّها لا تملك ما ترتديه، وهذا ما يثير حيرته واضطرابه.

في الواقع عندما تقول المرأة “لا أملك ما أرتديه”، فإنّها لا تعني بأنّها لا تملك ملابساً، وإنما لا تجد القطعة المناسبة التي تعكس شخصيّتها والحال النفسية التي تعيشها. وإذا كانت المرأة في مزاج فوضوي، لن تتمكّن من إيجاد ما ترتديه وبالتالي سيكون الوضع معقّداً.

5- في أحيان كثيرة، ترفض المرأة الحلوى التي تُقدَّم لها، لكنّك تجدها بعدَ قليل تلتهم طبق الآخرين.

الأمر مماثل بالنسبة الى البطاطا المقلية التي لا يمكن مقاومتها، إذ تعتقد النساء أنّ عدم طلب طبق خاصّ بهنّ والالتهام من طبق الأشخاص الآخرين يكون أقلّ سعرات حرارية، وبالتالي لن يؤثّر ذلك في أوزانهنّ.

6- تعيش النساء حالة متناقضة وهذا معروف. وبالتالي، تغضب المرأة إذا اصطحبها صديقها الى مطعم ياباني وكانت هي ترغب في تناول الطعام في مطعم إيطالي، وذلك على رغم أنّها تكون اكّدت له أوّلاً أنّ لا فارق لديها بين المطعمين.

7- غالباً ما يعجز الرجال عن تأدية مهمّات عدّة في الوقت نفسه بل يقومون بعمل واحد يركّزون عليه، ولكنّ الأمر ليس مماثلاً بالنسبة الى النساء اللواتي اعتدن القيام بأعمال عدّة في شكل متزامن، وبالتالي لا يتمكّن الرجال من استيعاب قدرة المرأة الهائلة.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا