” حليمة عدن ” الصومالية المسلمة التي نافست عارضات الأزياء الأمريكيات بحجابها

وصفت عارضة الازياء الصومالية المسلمة حليمة عدن انها طبيعية جدا وهي تتحرك على المسرح ، تتألق ببشرتها السمراء، ترتدي ملابس غربية ومعها الحجاب،  لترسخ موهبتها كوجه جديد، وتخطف الأضواء من عدة عارضات ازياء غربيات .

هي “حليمة عدن” شابة أمريكية مسلمة من أصول صومالية ، وصلت إلى أمريكا بعد أن كانت لاجئة في معسكر بكينيا صحبة عائلتها لتتحول إلى نجمة في عروض الأزياء العالمية.



في سانت كلاود، كانت حليمة أول محجبة تشارك في مسابقة ملكة جمال منيسوتا، التي تديرها منظمة ملكة جمال الولايات المتحدة، وصلت للدور قبل النهائي، ثم انطلقت إلى عالم الشهرة والنجومية.

الغريب في الامر أن حليمة لم يكن حلمها في يوم من الايام  أن تكون عارضة أزياء حيث قالت  “لم أكن أعلم أن المحجبات يمكنهن العمل كعارضات، أتمنى أن ترى المسلمات- والنساء من جميع الخلفيات، أن هناك من يمثلهن في عالم الموضة، فالتنوع هو الجمال الحقيقي، وآن الأوان للإعلام أن يصحح الصورة السلبية عن المرأة المسلمة، فلدينا الكثير من قصص النجاح لمسلمات».

عن ارتدائها الحجاب دائمًا في العروض، تقول حليمة: “أنا فخورة بكوني مسلمة صومالية أمريكية، ملابسي جزء من تربيتي، أشعر براحة كبيرة في ارتداء الحجاب والملابس المحتشمة، لست بحاجة لإظهار الكثير من بشرتي لاكون جميلة .”

أحلام حليمة لا تتوقف عند حدود الموضة وعرض الأزياء، بل هدفها أن تصبح سفيرة للأمم المتحدة.”

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا