حفل زفاف يتحول لبؤرة كورونا..وفاة العريس بعد يومين وإصابة 95 من الدعويين بالهند

حيث تحول حفل زفاف إلى مجزرة إصابات بفيروس كورونا، ووفاة العريس الذي نظم الحفل بعد تنظيمه الحفل وكما هو معروف في الهند انه مراسيم الزفاف تمتد ختى لشهر من الاحتفالات



فقد توفي عريس عقب يومين فقط من زفافه، إثر إصابته بفيروس ”كورونا“ المستجد، وبدلا من تهنئته بزفافه تقاطر المعزون بوفاته، وحرقت جثته.
وكان 95 شخصا من بين الحضور قد ثبتت إصابتهم بالفيروس التاجي في حفل الزفاف الذي أقيم بقرية بولاية ”باتنا“ الهندية.

وتوفي العريس البالغ من العمر 30 عاما، وهو مهندس برمجيات، وتم حرق جثته دون إجراء اختبار كورونا له، على الرغم من أنه كان يعاني من أعراض، وفقا لما ذكره موقع ”إنديا توداي“. وبعد أن تم إبلاغ إدارة المنطقة في باتنا بوفاة العريس، تم إجراء اختبار كورونا لأقارب الزوجين، وثبت أن نحو 15 شخصا من أقاربه الذين حضروا حفل الزفاف كانوا مصابين بالفيروس.
وبدأت إدارة المنطقة في تتبع الحاضرين، وإجراء الاختبارات لتظهر النتائج إصابة 80 حالة أخرى؛ ما يجعلها الحالة الأولى لانتشار الفيروس التاجي بشكل جماعي في ولاية ”بيهار“، ومع ذلك، لم تستطع إدارة باتنا اختبار العريس المتوفى؛ إذ إن عائلته أحرقت جثته دون إبلاغ السلطات.
ووفقا لمصادر بالشرطة الهندية، فقد عاد العريس إلى قريته ”ديهبالي“ من أجل حفل زفافه، وخلال هذه الفترة، تطوّرت أعراض فيروس كورونا لكن العائلة مضت في حفل الزفاف.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا