حاولت التقاط سيفلي مع كلب فتسبب لها في 40 غرزة

أرادت فتاة مراهقة التقاط بعض الصور مع كلب صديقتها، فعضها في وجهها، تاركاً لها جروحاً عولجت بأربعين غرزة.



وبحسب موقع ميرور، كانت لارا ، البالغة من العمر 17 عاماً، من مقاطعة توكومان، في شمال غرب الأرجنتين، تلتقط صوراً مع الكلب كيناي، من فصيلة الجيرمان شيبرد، عندما عضها في وجهها.

تم التقاط كل شيء على الكاميرا، حيث تُظهر الصور لارا وهي تجلس بسعادة على الأرض بجوار كينا» لأخذ الصور، حتى جاءت اللقطة الحاسمة؛ عندما وضعت لارا وجهها في فم كيناي، وعيناها مغمضتان مع جانب واحد من وجهها بين فكي الكلب، فعضها في وجهها، تاركاً لها جروحاً داخلية وخارجية، لدرجة أنها وصلت إلى اللثة في جانب واحد من وجهها، قامت بخياطتها بأربعين غرزة في عملية استمرت ساعتين.

وعلى الرغم من الجروح العميقة التي تسبب الكلب فيها، فقد رفضت لارا التخلي عنه عقب الهجوم، وقالت إنها لم تشعر بألم كبير عندما قام كيناي بعضها، ولا عندما غادرت غرفة العمليات، لكن كل ما تعاني منه هو بعض المشاكل بسبب الالتهابات ومشاكل الأكل.


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا