“جيبو ليا سعاد” العبارة التي رددها شاب على عمود قبل أن يتحول إلى جثة هامدة

توفي شاب، متأثراً بإصابته بصعقة كهربائية، بعدما صعد إلى أعلى عمود كهربائي، بمركز أولاد فرج بإقليم الجديدة، مهدداً بالإنتحار، وذلك مساء أمس الأحد.
وكشفت مصادر محلية أن الشاب أقدم على تسلق العمود الكهربائي، بأحد شوارع أولا فراح، وهو يردد بأعلى صوته « جيبو ليا سعاد وعاد نهبط »، وطالبه عدد من السكان للعدول عن فكرة الانتحار والنزول والابتعاد عن الخطر، ولكن بمجرد ملامسته الأسلاك الكهربائية اندلعت النيران في جسمه وتفحم كلياً.
وأضافت ذات المصادر أن قوة الكهرباء، حولت جسم الشاب إلى جثة متفحمة في دقائق قليلة، قبل أن يسقط على الأرض جثة هامدة، ليتم نقله مباشرة بعد ذلك إلى مستودع الأموات بمدينة الجديدة.
هذا وقد نقلت عناصر السلطات المحلية إلى عين المكانـ وفتحت على تحقيق في الحادث لمعرفة ملابساته.
إقرأ أيضا  "ملابس بدون جيوب" لمحاربة الرشوة في ميناء طنجة المتوسطي

انشري هذا المقال