جميل القدسي:الفرق بين السلس البولي و التبول اللاارادي الليلي

ما الفرق بين السلس البولي، و التبول اللارادي الليلي؟؟؟
وما علاج تبول الأطفال الليلي؟؟
أعزّكم الله
الجواب:
سلس البول هو عدم القدرة على التحكم في البول بسبب ضعف عصبي أو عضلي في الجهاز العصبي أو في المثانة حتى أثناء اليقظة وفي كل وقت , في حين أن التبول اللاإرادي الليلي يكون للشخص القدرة على التحكم في تبوله أثناء النهار بشكل سليم مائة بالمائة ولكنه يفقد هذه القدرة أثناء نومه وليست ناجمة بسبب عصبي إنما بسبب عدم قدرته على الاستيقاظ من النوم من أجل التبول , فيتبول في فراشه (يبلل فراشه) ومن هنا ومن خلال هذين التعريفين لا يوجد شيء اسمه سلسل البول الليلي لأن سلسل البول هو في كل الوقت, إذا كانت تقصدون التبول اللاإرادي فهذا ما نتبعه عادة في التخلص منه بطريقة الغذاء الميزان بإذن الله تعالى , فلقد درس موضوع التبول اللاإرادي في الليل فوجد أنه مركب من مركبين وراثي وأخر ونفسي
طبعا في البداية يجب التأكد من عدم وجود أسباب عضوية مثل تشوه المثانة أو التهاب الطرق البولية لحدوث التبول الليلي عند الأطفال , وبعد التأكد من ذلك أقول حققنا بفضل الله نجاحا جيد جدا بفضل الله سبحانه وتعالى في التخلص من التبول الليلي نهائيا لدى الأطفال واليافعين وحتى البالغين الذين يعانون منه , وذلك من خلال فلسفة تتمثل بضرورة شعور اليافع أو الطفل بأنه هو مسئول عن نفسه وأن أهله ليس مسئولين عنه ولذلك فإن علينا
أولا : ألا نؤنب الطفل عندما يتبول في الفراش أبدا أبدا لكي لا نزيد الضغط النفسي عليه
ثانيا : نجعله هو يقوم بتنظيف ما يوسخه من فرش وثياب فهو صاحب المشكلة وهو المسئول دون أن يدري أحد في البيت , ويجب الأتفاق على ذلك بشكل كامل بين كل أفراد البيت حتى لو علموا ألا يخبروا صاحب العلاقة ولا يشعروه بأنه علموا
ثالثا : يجب أن يشتري الطفل منبها خاصا ذو جرس عال ووسيلة قوية للتنبيه ويعير هذا المنبه لينبهه للقيام من النوم بعد ساعة من النوم إذ تم ملاحظة أن التبول الليلي يتم عادة بعد ساعة من النوم , ويجب ألا نقوم بإيقاظ الطفل على المنبه بل يجب أن يقوم لوحده , حتى لو بلل الفراش فلا بأس فيجب أن يتعود أنه يجب أن يقوم على المنبه لوحده وبنفسه
رابعا : يجب ألا يشرب مدرات في الليل ويجب أن يتخذ قراره بنفسه ويقلل من السوائل بعد السادسة مساء
خامسا : عليه أن يضع جدولا على الحائط يضع عليه نجوما في اليوم الذي يكون فيه جاف
فإذا نظر إلى الجدول ووجد أنه في الأسبوع الفائت مثلا , كان جافا لمدة 5 ايام مثلا فهذا بلا شك يرفع معنوياته وأنه كما حقق 5 مرات كان فيها جافا , فإنه قادر على أن يحقق أكثر , وهكذا …
وأهم نقطة أن يتم جعل المسئولية بالكامل وأن يشعر هو بذلك , فسيتم بإذن الله بهذه الطريقة حل المشكلة .
والله ولي التوفيق
أخوكم د جميل القدسي




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا