جماعة الصويرة توفر فضاءات لايواء المشردين من “كوفيد 19”

قامت جماعة الصويرة بتنسيق مع السلطات المحلية ومديرية الصحة بمدينة الصويرة، وفعاليات المجتمع المدني، بتوفير فضاءات لإيواء وإطعام من يوجدون في وضعية الشارع.

وكإجراء لحماية هذه الفئة من وباء “كوفيد-19″، وضعها المجلس الجماعي للصويرة في قاعة استقبلت لحدود الأربعاء 20 شخصا.

وخصصت هذه الجماعة قاعة الدنادني لإيواء نساء الشارع، إذ إن حوالي 18 سيدة سيستفدن من كافة وسائل الإيواء والإطعام، ومواد التنظيف والأغطية.

وبعد إخضاع المعنيين للفحوصات الطبية من طرف أطر مندوبية الصحة بالصويرة، وضعت الأخيرة مكتبا داخل هذه الفضاءات للمراقبة الصحية.





وبادرت السلطة المحلية إلى توفير أمن الفضاءين، عبر وضع برنامج للديمومة، فيما تكلفت جمعية قدماء التلاميذ ثانوية النورس موكادور، برعايتهم ونظافتهم.

وفي ظل هذا الظرف الاستثنائي، وفرت الجماعة نفسها مركبة لنقل مرضى القصور الكلوي من منازلهم إلى مركز تصفية الدم.

ومن أجل ضمان مكوث الشباب بمنازلهم، عممت جماعة الصويرة الاستفادة من الربط بشبكة الأنترنيت، لتمكينهم من الولوج إلى الخدمات المعلوماتية.

يذكر أن هذه الجماعة ساهمت في صندوق وباء “كوفيد-19” بغلاف مالي قدره مليون درهم، كما تبرع رئيسها ونوابه ورؤساء اللجان الدائمة وكاتب المجلس، بمستحقات شهر مارس للغاية ذاتها.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا