جريمة مروعة تهز مدينة سلا بعد مقتل 6 أفراد من عائلة واحدة بينهم رضيع والمتهم الأول ابنهم الأكبر

كشفت المعطيات الأولية حول الجريمة التي أودت بحياة 6 أفراد من أسرة واحدة داخل منزلهم بحي الرحمة بسلا، إلى أن الابن الأكبر هو المشتبه فيه الأول في ارتكابه لجريمة القتل البشعة في حق والديه وأشقاءه من بينهم رضيع.

وأوردت مصادر اخبارية، أن الجاني ارتكب جريمته وأصيب باختناق بعد أن اضرم النار في أجساد عائلته، لأسباب لا زالت مجهولة، فيما استبعدت ذات المصادر إقدام عصابة على ارتكاب جريمة القتل في حق اسرة بأكملها.



واستنفرت مصالح الأمن عناصرها صباح اليوم امس، بمدينة سلا ، بعد العثور على 6 جثث من أسرة واحدة في حالة تشوه من بينهم طفلين وسيدتين ، بمنطقة حي الرحمة بسلا.

وحضرت جميع المشارب الأمنية لمسرح الجريمة والسلطات العمومية بحضور الشرطة العلمية، فيما تم فتح بحث عاجل لمعرفة ظروف وملابسات الحادث.

وتواصل السلطات الأمنية، تحرياتها بعين المكان من خلال بحث دقيق من قبل المحققين حول أفراد العائلة لمعرفة تفاصيل الحادث.


قد يعجبك ايضا