جريمة مروعة تهز مدينة تازة بعدما أقدمت أم على ذبح طفليها الصغيرين

جريمة مروعة تهز مدينة تازة بعدما أقدمت أم على ذبح طفليها الصغيرين

نشرت الجريدة 24 واقعة مؤلمة استفاقت عليها ساكنة تازة بعدما اعتقلت مصالح الدرك الملكي بمطماطة بتازة، أما أربعينية ذبحت ابنيها يوم امس بسبب مشاكل نفسية وشخصية واجتماعية، بعدما أوقفتها مباشرة بعد شيوع خبر قتلها ابنيها بمنزلها بدوار ثورثوث بجماعة آيت سغروشن، ما فتح في شأنه تحقيق من طرف المصالح المختصة.

ونقلت جثتا الضحيتين البالغين من العمر على التوالي 4 سنوات وسنة واحدة، إلى مستودع الأموات بمستشفى ابن باجة بتازة، لإخضاعهما إلى التشريح الطبي بناء على أوامر قضائية بذلك، بعدما اكتشف جيران العائلة جثتيهما بعد خروج أمهما وهي في حالة هستيرية تصرخ بعدما أحست بالندم على ما ارتكبته.





وقالت المصادر إن الضحية كانت تعاني من ضغوط نسية ومشاكل اجتماعية زادت تأزما بعد انقطاع مصدر رزقها نتيجة الأوضاع التي تعيشها المنطقة بفعل انتشار فيروس كورونا المستجد، قبل ان تعمد صباحا إلى ذبح ابنيها من العنق وبطريقة بشعة، باستعمال سكين، قبل ان تخرج في حالة هستيرية وهي تصيح.
وفور شيوع خبر هذه الجريمة ،هرعت إلى عين المكان السلطة المحلية والدرك الملكي ليتم نقل جثمان الضحيتين إلى المستشفى الإقليمي ابن باجة بمدينة تازة لإخضاعهما للتشريح الطبي.
و أضافت ذات المصادر، أن الأم هددت، عقب ارتكابها الجريمة، بالانتحار بذبح نفسها باستعمال منجل، لكن عناصر الدرك الملكي، نجحت في منعها من ذلك، حيث تمكنت من تخليصها من هذه الآلة الحادة قبل تنفيذ وعيدها”. مشيرة، إلى أن اكتشاف إقدام الأم على ارتكاب هذه الجريمة في حق طفليها جاء من طرف أفراد من عائلتها.

هذا وقد شهد الشهر المنصرم جريمة اخرى مماثلة بعدما أقدمت ام ثانية على قتل أطفالها الثلاثة بالدار البيضاء كما انتحرت هي الاخرى بقطع يدها إلا ان الشرطة أنقذتها وتم نقلها للمستشفى في جالة حرجة وبعد مدة في الانعاش استفاقت الام وتم تقيدمها للعدالة .

المصدر االجريدة 24

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا