جريدة فرنسية تعتذر لرومان سايس و زوجته بعد إدعائها وجود علاقة بينه و بين المغنية سلمى رشيد

اعتذرت جريدة فرنسية لعميد الأسود رومان سايس و عائلته و زوجته و للمغنية سلمى رشيد و عائلتها بعد إدعائها وجود علاقة رومانسية بين الإثنين في وقت سابق، مما سبب متاعب لهما و لعائلتيهما.

و نشرت جريدة “Paris Match” على موقعها تكذيبا و اعتذار عن خبر سابق زعم وجود علاقة غرامية جمعت بين رومان غانم سايس، قائد المنتخب المغربي وسلمى رشيد، الأمر الذي شكل لهما ولعائلتيهما مصدر إزعاج.
و جاء في نص التكذيب:”نشرنا معلومات خاطئة عن حياة رومان سايس الخاصة يوم الأربعاء 14 دجنبر على موقع Paris Match، وزعمت هذه المعلومات الكاذبة أن قائد المنتخب المغربي لكرة القدم كان على علاقة مع المغنية سلمى رشيد.

نعتذر لرومان سايس عن هذه المعلومات الكاذبة، وكذلك لزوجته، وكذلك لسلمى رشيد و عائلتها”.
و يعد اللاعب غانم سايس من لاعبي المنتخب المغربي، الذين يتشددون في حماية حياتهم الخاصة، إذ لا توجد صور عامة تجمع بزوجته و حتى حسابها في انستغرام ممنوع على العموم و مفتوح فقط لمعارفها و محيط زوجها المقرب.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا