جديد الصالون المغربي 2019.. أذواق مختلفة ومتميزة

يعود تاريخ الصالون المغربي إلى العهد الأندلسي الذي تمتد جذوره من اسبانيا قبل عودة الإسلاميين إلى المغرب، حضارة قديمة تم رغم ذلك الحفاظ عليها  حيث أصبح رمزا للدفء ، كرم الضيافة، الرفاهية والهدوء.

وتتميز كل منطقة من المغرب بديكورها الخاص الذي هو دائما انعكاسا لمزيج خاص بين التقاليد و المعاصرة، حيث نجد الأعمال الخشبية الجميلة بزخارف تدعى »الزواق » أو بأشكال هندسية ونقوش أكثر تعقيدا مستوحاة من التاريخ الأندلسي العريق للتعرف على كل منطقة. 



اليوم مجلة يالالة تقترح عليك تشكيلة جديدة من الصالون المغربي 2019.. أذواق مختلفة ومتميزة

نتمنى أن تنال إعجابك….

 

 

 

 



قد يعجبك ايضا