جديد…اطلاق خدمة الكتروتية لتسيير انتقال رجال التعليم

هبة بريس متابعة
 
تطلق وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ابتداء من فاتح فبراير المقبل، الخدمة الوطنية الالكترونية للتبادل الآلي الخاصة بالراغبات والراغبين من هيئة التدريس في الانتقال، وعملية معالجة طلبات الانتقال لأسباب مرضية.
 
وذكر بلاغ للوزارة أن الخدمة الالكترونية للتبادل الآلي، التي ستنتهي يوم 7 فبراير ، تهدف إلى تيسير مسطرة الانتقال بالتبادل لفائدة مدرسات ومدرسي الوزارة خارج الحركات الانتقالية الوطنية، وتحقيق الاستقرار المنشود بشكل يضمن الشفافية وتكافؤ الفرص دون أن يؤثر ذلك على السير العادي للدراسة.
 
وأوضح البلاغ أنه يسمح بالاستفادة من هذه الخدمة الالكترونية، للمدرسات والمدرسين المتوفرين على الأقل على سنة من الأقدمية العامة إلى غاية دجنبر 2015 ، وأن لا تقل المدة المتبقية لإحالتهم على المعاش عن ثلاث سنوات ابتداء من 31 غشت 2016.
 
وأضاف أنه سيتم الإعلان عن نتائج الانتقال بالتبادل خلال شهر مارس 2016 وقبل إصدار المذكرات التنظيمية الخاصة بالحركات الانتقالية، على أساس أن يستمر المستفيدات والمستفيدون من عملية الانتقال بالتبادل، في العمل بمقراتهم الأصلية إلى غاية نهاية الموسم الدراسي الحالي.
 
وحسب المصدر ذاته، يعتبر كل طلب للمشاركة في خدمة الانتقال بالتبادل، التزاما من لدن صاحبه ويفقده جميع حقوقه في المنصب السابق بمجرد تلبية طلبه، كما لا يحق للمستفيدات والمستفيدين المشاركة في جميع أنواع الحركات الانتقالية الإدارية سواء الإقليمية أو الجهوية أو المركزية.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا