جثة رضيع في شهره الثالث داخل حاوية الأزبال تستنفر السلطات بمدينة مراكش

تداولت منابر إخبارية ان ناصر الأمن بالدائرة الخامسة بمدينة مراكش فتحت ، مساءامس  تحقيقا مستعجلا ومعمقا، بأمر من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، بخصوص جثة رضيع عثر عليها بحي البديع بمقاطعة جليز.

وفور توصل أمن مراكش بإشعار في الموضوع، انتقلت عناصر الشرطة العلمية والتقنية إلى عين المكان لجمع المعطيات والمعلومات التي يمكن أن تفيد التحقيق في ظروف وملابسات التخلي عن جثة الرضيع بحاوية للقمامة.



وأوضحت نفس المصادر مؤكدة أن رجال الشرطة الذين حلوا بمكان الحادث، باشروا إجراءات نقل جثة الرضيع، ذي الثلاثىة أشهر كما قيل من طرف الشهود، إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي.

هذا وقد انتسشر الخبر سريعا على مواقع التواصل حيث استنكر رواد الشبكات الإلكترونية هذا الجرم الشنيع الذي اقترف في حق هذا الرضيع حيث لم يعرف بعد السبب الرئيسي وراء وفاته..

يذكر أن كلا من حي البديع بمقاطعة جليز، وعين مزوار بمقاطعة المنارة، عرفا حالات متكررة من قبيل ترك رضع حديث الولادة بحاويات للنفايات.


قد يعجبك ايضا