ثمانية أماكن تختفي فيها الجراثيم في المنزل يجب تنظيفها كالتالي

رغم التنظيف الاسبوعي و الشهري الذي تقوم به ربات البيوت للمنزل الا أن هناك أماكن يصعب تنظيفها تختفي فيها الجراثيم و الأوساخ نقدم لك الطريقة لتنظيفها

1 – دولاب الاحذية

هناك أمران يمكن لربة المنزل فعلها ، رش ممسحة الأرجل مرة أسبوعياً بمعقم الأقمشة ، ومن الأفضل ترك الأحذية خارج المنزل فهذا يمنع البكتريا من الدخول.

2 – الاطار العازل الملتصق بباب الثلاجة

83 % من المواد العازلة للأبواب تحوى الفطريات الشائعة،وبالتالي يتم تلوث الغذاء ، والحل قومي بمسح مرة في الأسبوع بمادة تنظيف فعالة أو معقمة .

3 – غسالة الأواني

يمكن لأنواع مختلفة من الأطعمة أن تعلق في مصارف المياه ، وهذا يجعل البكتريا تنمو وتعيق النظافة الجيدة لأطباق ، وللتخلص من هذه المشكلة احضري كوب زجاجي نظيف وصبي فيه الخل الأبيض ، وضعيه في آلة تنظيف الأطباق وهي فارغة ، ثم شغليها باستخدام وضعية الماء الساخن للتعقيم.

4 – مخرج علبة صابون الأيادي السائل المتواجد على المغسلة

هذا المكان يتعرض دائما للضغط من قبل الأصابع المتسخة ، وللإبقاء علي هذا المكان نظيفاً يمكنك مسحه بمضاد للجراثيم كل بضعة أيام.

5- معطرات الجو

إذا كنتِ تلجئين دائماً لاستخدام ملطف للجو للتخلص من الروائح ، فأنتِ بذلك تعرضين أسرتك للتسمم بالمواد الكيميائية ، لذا استخدمي مزيج من خل التفاح أو صودا الخبز مع قليل من الماء ورشيها في الغرفة لإزالة الروائح الكريهة .

6 – غسالة  الملابس :

25% من آلات غسل الملابس تحتوي على بكتريا متحولة ، ويكفي زوج واحد من الملابس الداخلية أن يلوث الملابس كلها بالبكتريا والفيروسات ، لذا يجب غسل الملابس الداخلية بإضافة كوب من مبيض الثياب إلى الماء وتأكدي من تشغيل الغسالة فى درجة حرارة 140 وهي الأكثر سخونة.

7 – السرير :

الجميع يقضي ثلث عمره في السرير ، ولا يدرون على ماذا يستلقي ، يشير الخبراء إلى أن عرق الجسم المكون من (ماء – زيوت) يتغلغل فى الفراش ويتفاعل مع المواد الأخرى كالغبار والبكتريا والجلد المتساقط والعث والألياف ، كل ذلك يشاركك الفراش كل ليلة ، بالإضافة إلى وجود حشرات صغيرة مخيفة هذا الأمر أنتِ فى حاجة إلى أشعة الشمس والتهوية الجيدة للغرفة.

7 – الوسادة

هي أيضاً تحتوي على الشعر ودهون الجسم والعرق واللعاب التي تتغلغل داخل الوسادة كل ليلة وهى مواد تدخل إلى القماش والحشوة ، وهي عوامل أساسية لنمو البكتريا المسببة للرائحة وعث الغبار ، والنائم على الوسادة يتنفس هذا كله مباشرة طوال اليوم وينصح الخبراء بضرورة تغيير الوسائد كل عام ، وعلى الأقل يجب استبدال غطاء الوسائد كل أسبوع للتخلص من تلك الأوساخ ، والغطاء النظيف يخلصك من الحساسية ، مع الحرص على استخدام الوسائل الجيدة ، ليس الغطاء فقط وإنما الحشوة التي تحته أيضاً

8 – السجاد

نوعية السجادة يؤثر على نوعية الهواء في المنزل لأنها تحتوي على الغبار السيئ والجراثيم ، بسبب السير عليها دوماً لذا فهي مملوءة بالبكتريا ، ويجلس عليها الأطفال يلعبون ويتدحرجون ، لذا يمكن أن تكون مخبأً آخر للحساسية وما شابه ، يمكن أن يتم تنظيفها لكن هذا لن يعقمها من البكتريا وما يعلق فيها ، لذا ما ينصح به هو تنظيفها بالبخار مرة فى العام ، كما يمكن تخفيف تراكم الغبار من خلال عدم انتعال الأحذية




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا