ثلاثيني يقتل أمه ويتجول برأسها في الشارع بعدما فصله عن جسدها بالبرنوصي

اهتزت منطقة “أهل الغلام” بتراب مقاطعة البرنوصي، صباح اليوم الأربعاء، على وقع جريمة قتل وصفت بـ البشعة راحت ضحيتها أم، بعدما أقدم ابنها على قتلها وفصل رأسها عن جسدها بطريقة مروعة.

وحسب مصادر اعلامية فإن الجاني البالغ من العمر 30 سنة أقدم على قتل والدته بمنطقة ” أهل الغلام” بتراب مقاطعة البرنوصي، قبل أن يعمل على فصل رأسها عن جسدها بطريقة مريعة.



ذات المصادر أوضحت أن الجاني الذي سبق له المتابعة في ملف إرهابي، لم يكتفي بجرمه بل أخذ يطوف برأس والدته بعد اقترافه لجرمه وسط ذهول واستنكار ساكنة المنطقة التي عملت على إخبار السلطات الأمنية بالمنطقة..

وفي التفاصيل حسب مصادر محلية فإن الجاني استغل الصباح الباكر و دخل على أمه النائمة وقام بتسديد ضربات قاتلة لها، وبعدها فصل رأسها عن جسدها و تجول به بين أزقة الحي في منظر تقشعر له الأبدان.
وأضاف نفس المصدر أن الشاب يعاني من إضطربات نفسية خطيرة، و سبق له أن دخل في صراع مع أمه لمرات عديدة مهددا إياها بالقتل .

هذا وحضرت العناصر الأمنية و السلطات المحلية إلى عين المكان، حيث فتحت تحقيقا حول ظروف وملابسات هذه الجريمة المروعة، فيما تم نقل القاتل لمركز الشرطة للتحقيق معه في قضية قتل أمه قبل أن يتم عرضه على النيابة العامة لتقول كلمتها في حقه .




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا