تلميذ ينهي حياته داخل مؤسسة تعليمية بالشماعية

لقي تلميذ مصرعه، يوم أمس، بعد برميه نفسه من الطابق الثاني لثانوية القدس التأهيلية في الشماعية، بعد خلاف مع أستاذه داخل القسم.

وكشفت مصادر مقربة أن الهالك كان يدرس في قسم الباكالوريا شعبة الآداب، داخل ثانوية القدس، حيث نشب بينه وأستاذه خلاف، ما دفعه إلى الانتحار برمي نفسه من الطابق الثاني للثانوية .

وأضاف المتحدث ذاته أن التلميذ الهالك، الذي كان يبلغ من العمر 19 سنة، لم يتقبل حديث الأستاذ إليه أمام أصدقائه، ما دفعه إلى وضع حد لحياته على الفور بهذه الطريقة المؤلمة.

يذكر أن مكان الحادث شهد استنفارا أمنيا، حيث تم نقل جثة التلميذ إلى مستودع الأموات، فيما تم توقيف الأستاذ من أجل الاستماع إليه، ومعرفة ظروف، وملابسات الحادث.

إقرأ أيضا  اخر تصريح مدوي للدكتور المهدي الشافعي بعد تخليه عن الوزرة البيضاء عقب قرار نقله التعسفي من مستشفى تزنيت

انشري هذا المقال