تلميذة تقضي ليلة كاملة في مرحاض الاعدادية بعد اغلاقه عليها بطنجة

في واقعة غريبة عاشتها تلميذة قاصر بمدينة طنجة بمنطقة بني مكادة،تم إغلاق باب مرحاض إحدى الإعداديات التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية طنجة أصيلة بسبب الإهمال، الأمر الذي ترتب عنه قضاء القاصر ليلة كاملة فيها.

وفور تأخر التلميذة القاصر عن منزل والديها، تقدمت الأم بشكاية يوم الثلاثاء المنصرم بشكاية لدى وكيل الملك متهمة فيها كل من مدير الإعدادية والحارس العام والعون المكلف بحراسة البوابة بالإهمال والتقصير في حماية سلامة التلميذة التي تدرس في السنو الثالثة إعدادي، والتي أصبحت تعاني من حالة نسية متأزمة، كما أصيبت بصدمة عصبية حادة بسبب الصراخ الهيستيري والخوف من الظلام



وحسب ما جاء في العارضة التي تم وضعها في الـ14 من هذا الشهر، فالتلميذة اظطرت للذهاب إلى مرحاض المؤسسة بغية قضاء حاجتها، إلا أنها تفاجأت أن الباب مغلق من الخارج في ظروف مبهمة، وكل محاولاتها في طلب المساعدة، لم يستجب أحد لها، نظرا لبعد المراحيض عن جميع المرافق والأقسام.

كما استنكرت الأم في الشكاية ذاتها عدم التعاون الإيجابي بما يفرضه القانون للمشتكى بهم مع نداء استغاثتها، مشيرة إلى أن جميع توسلاتها لهم بالمساعدة في البحث عن الطفلة المختفية قوبلت بالصد والاستهزاء بكلام غير منطقي، دون مراعاة الحالة النفسية التي عاشتها الأم خوفا عن المصير المجهول لابنتها التي بات يهدد في القضاء على مستقبلها الدراسي والاجتماعي، في حال لم تلقى رعاية طبية ونفسية بغية مساعدتها للخروج من حالة الاكتئاب وتجاوز محنتها.


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا