تعافي أسرة فرنسية كاملة من فيروس كورونا بمراكش و مغادرتها المستشفى

نقلت مصادر صحفية خبر تعافي أسرة فرنسية من فيروس كورونا بشكل كامل و مغادرتها المستشفى اليوم الأربعاء. السياح الذين كانوا من أوائل حالات كوفيد 19 التي سجلت في المغرب غادروا المستشفى تحت تصفيقات و صيحات فرح الطاقم الطبي المعالج في مستشفى الرازي. و كان قد أعلن شفاء الزوج أولا ثم تأكد بعد ذلك خلو جسم الزوجة أيضا و ابنتهما البالغة أربعة أشهر.

و كانت العائلة تقيم في فندق راقي بالحي الشتوي بمدينة مراكش، قبل ذهاب الزوج إلى مستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، في الـ8 من مارس بعد تعرضه لمصاعب في التنفس.



وبعد يومين أثبت التحاليل إصابة زوجته وإبنته، حيث وضعوا جميعا تحت الحجر الصحي بمستشفى الرازي، قبل أن يغادروه اليوم الأربعاء بعد توصل الأطباء بنتائج التحاليل التي أثبتت تعافيهم التام من الفيروس.

يذكر أن جهة مراكش آسفي مصنفة كثاني جهات المغاربة من حيث عدد الإصابات ب 117 مريض بعد جهة الدار البيضاء سطات المنصدرة للترتيب.

 



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا