تطورات جديدة ومثيرة في قضية الأصوات المنبعثة من منزل بآيت ملول

لازالت قضية الأصوات الغريبة المنبعثة من داخل منزل في طور البناء بمنطقة آزرو القريبة من آيت ملول يلفها الكثير من الغموض خاصة في ظل فشل كل المتدخلين في تحديد مصدر الأصوات “الشيطانية”.

وحسب مصادر محلية، فبعد تفتيش المنزل من طرف السكان ، قام أحد المتطوعين باستقدام كلاب مدربة من أجل التحقق من الأقوال التي تحدثت عن وجود حيوان ما مختبئ في ركن بالمنزل، لكن النتيجة كانت سلبية بعدما تعذر على الكلاب العثور على أي كائن حي.



من جهتم شكك سكان محليون من احتمال وجود جن يسكن البيت، حيث ظلوا متشبثين بفرضية أن شخصا ما هو من يتعمد إصدار تلك الأصوات خاصة وأنها تسمع في النهار فقط .

 

 

 

 



قد يعجبك ايضا