تسريب صور بيونسيه بدون فوتشوب تكشف حقيقة جديدة لها

كشفت مجموعة من الصور غير المعالجة بالفوتوشوب للمطربة الأعلى أجرًا، بيونسيه  النقاب عن واقع مختلف تمامًا عن الصورة التي رسمت في عقول الجميع.

أكثر من 200 صورة غير معالجة للمطربة في إطار مشاركة بيونسيه بحملة شركة المكياج العالمية “لوريال” لسنة 2013 تم تسريبها مؤخرًا لموقع معجبي بيونسيه (The Beyonce World).



وبحسب تقرير صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الحديث يدور حول صور قبل معالجة الفوتشوب، والتي تظهر وجهًا وجلدًا به العديد من العيوب.

تم حذف الصور من الموقع إلا أن مواقع أخرى نجحت في حفظ الصور قبل حذفها. بيونسيه البالغة من العمر 33 سنة، تظهر في الصور ببثور صغيرة في الوجه، وشعر غير مرتب، وتبدو منهكة.

4677442_1424339772

الصور تثبت للجميع بأنّ  بيونسيه النجمة هي كائن بشري مثلنا مثلها، حيث وعلى الرغم من أنّها معروفة بلقطاتها اللامثيل لها من حيث الشكل والإطار والمضمون، ظهرت هنا مع بشرة تملؤها البثور والحبوب، بشرة لم نعتد على رؤيتها عند زوجة جاي زي، وهذا ما يشير إلى أنّها صور لم تكن قد خضعت بعد للفوتوشوب.

9789232_1424339772

هذا ولم تعلّق والدة بلو أيفي بعد على هذه الصور المسربّة، علماً بأنّ الموقع المسؤول قام و ألغاها مباشرةً بعد أن كان قد كشف النقاب عنها.

إجراءٌ كان قد فات الأوان عليه لأنّ روّاد الإنترنت سارعوا وكالعادة، إلى الإنتقاد بطريقة لاذعة ومؤلمة، حيث كتب البعض معلّقاً: “يا إلهي، هل تستيقظ بيونسيه بهذا الشكل؟”، أو ذاك الذي تجرّأ وقال: “إنّها تشبه المرأة التي تدخّن”.

تعليقاتٌ سلبيّة لا تتماشى أبداً مع نوع الحملة التي كانت بيونسيه تروّج لها والتي فيها كانت تسوّق لمنتجات علامة لوريال التجاريّة، من صبغات للشعر وأحمر الشفاه وكريم الأساس.

beyonce-unretouched-12

ولكن لحسن الحظ، تبقى هناك شريحة ولو بسيطة، من الأشخاص الذين يقفون إلى جانب نجمهم المفضّل في أصعب الظروف وأقساها، إذ في الوقت الذي أخذ البعض يهينها ويذلّها، رفع البعض الآخر الصوت عالياً مدافعاً عنها.

فمنهم من أكّد أنّ هذه الصور الأصليّة تؤكّد بأنّ صاحبة أغنية If I Were A Boy هي إنسانة حقيقيّة وتتمتّع بجمالٍ طبيعي، في الوقت الذي أشار فيه البعض الآخر بأنّها لا تزال تبدو جميلة أكثر من أي شخص آخر.

25CE11E700000578-0-image-a-69_1424287165640

ومن الجدير ذكره أنّها ليست المرّة التي تقوم فيها لوريال بتعديل صور بيونسيه، إذ في العام 2008، اتُّهمت هذه العلامة بأنّها بيّضت بطريقة مبالغ فيها بشرة النجمة العالميّة في إحدى الإعلانات لمنتج Feria.


قد يعجبك ايضا