تزوجها بنصف جسد.. أيوب أحب روح فاطمة قبل مظهرها

علاقة متينة يعيشها رفقة زوجته، رغم انتقادات بعض أصدقائه وجيرانه له، إنها قصة الشاب المغربي أيوب بلال الذي تزوج فتاة بـ”نصف جسد” في مدينة برشيد.

أيوب كشف أنه تعرف على فاطمة الزهراء خرشاف منذ طفولته، إذ كانت تلعب معه بحكم أنهما كانا جيرانا، قبل أن تغير عائلة كل منهما مسكنها ويضطرا إلى الابتعاد عن بعضهما، لافتا إلى أنه كان يشعر بسعادة كبيرة معها ويحبها منذ الصغر.



واضافت فاطمة أنها تقوم بكل الاعمال المنزلية لوحدها وهي الآن تنتظر مولودا حيث انها حامل..

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا