تخلص الجسم من السموم في رمضان

يحمل صيام شهر رمضان في طياته العديد من الفوائد المختلفة، وأهمها الصحية، فهو يساعد الجسم في التخلص من السموم عن طريق تعزيز عمل أجهزة الجسم المختلفة، فكيف يتم ذلك؟

يعود الصيام على اجسامنا وصحتنا بالفائدة المختلفة وذلك في حال اتباعنا للنصائح الغذائية السليمة في هذا الشهر الفضيل، ومن اهمها تخلص الجسم من السموم. فما هي حقيقة هذا الموضوع وكيف يتم ذلك؟

تخلص الجسم من السموم في رمضان اولا علينا ان نعرف كيف تصل هذه السموم الى داخل الجسم، وما هي مصادرها؟
السموم تتواجد حولنا في حياتنا اليومية وفي كل مكان، في الهواء في الطعام وحتى نتيجة العمليات والتفاعلات الكيميائية التي تتم داخل الجسم، وتشمل مصادر السموم ما يلي:

استنشاق الهواء الملوث من حولنا، حيث اصبح الهواء من حولنا وبالاخص في المدن الصناعية والكبيرة ملوثا بعوادم السيارات والمصانع وما الى ذلك، لنقوم باستنشاقه وادخاله الى جسدنا.

الطعام والماء: مع التطور التكنولوجي اصبحت الثروة النباتية والحيوانية تعتمد بشكل اساسي على المواد الكيمائية المضافة اليها، للحصول على منتوج افضل واسرع، بالاضافة الى كل المواد التي يتم اضافتها الى الطعام المعلب والجاهز من مواد حافظة ونكهات وملونات. هذا الى جانب تلوث الماء في كافة انحاء العالم..
الفيروسات والجراثيم المنتشرة بكثرة من حولنا، والتي تستغل نقاط الضعف في صحتنا وتتغلغل الى اجسادنا مخلفة السموم.

ما ينتج من الجسم من تفاعلات كيميائية مختلفة من اكسدة المواد الغذائية او بسبب ما يعرف بالايونات الحرة الناتجة من مصادر مختلفة مثل الاشعة فوق البنفسجية، بالاضافة الى ما ينتج عن التخمر في القولون، حيث يعتقد بعض الباحثين والعلماء ان هذه المواد الناتجة عن تخمر الطعام في القولون قد تكون سامة مثل الفندول.
نتيجة تعاطي بعض الادوية دون وصفة طبية او استشارة الطبيب بشانها.

وبالطبع يقوم الجسم بالتخلص منها من خلال عدة طرق، مثل:
كريات الدم البيضاء
مقاومة داخلية من قبل الخلايا.
عن طريق ازالتها من خلال الكبد.
عن طريق الاخراج والتنفس.
وبطبيعة الحال لا تكون هذه السموم مثيرة للقلق في اغلب الحالات، فهي لا تتراكم في الجسم بما فيه الكفاية لتشكل خطرا وضررا على الصحة، كما ان الجسم يقوم بالتخلص منها بالطرق السابقة الذكر. اما ان تعرض الجسم للسموم الكيماوية والمياه الملوثة فقد يكون بذلك تهديدا على الصحة.
هل يساعد الصيام في التخلص من السموم الموجودة في الجسم؟
لا توجد حتى الان اجابة قاطعة لهذا السؤال، فلم تثبت الابحاث والدراسات القليلة على قدرة ومساعدة الصيام في تخليص الجسم من السموم، مما يستدعي النظر الجدي في تكثيف الابحاث في هذا المجال.
وبالرغم من ذلك، الا ان الصيام يساعد اجزاء الجسم المختلفة في عمليات عديدة، والتي بدورها تعود بالنفع على الجسم ومساعدته في التخلص من السموم الموجودة فيها، حيث ان الصيام عن الطعام والماء خلال ساعات الامساك، وحتى الدواء، يقلل من خطر دخول هذه السموم الى الجسم، نظرا الى انها مصدرا اساسيا لها.
كما ان عدم تناول الطعام والماء في ساعات الصيام، يعطي فرصة لاعضاء الجسم المختلفة لتنظيف السموم الموجودة اصلا في الجسم، بدلا من انشغالها في هضم الطعام والتخلص منه، بالاضافة الى كون هذه الساعات فرصة لتجديد خلايا الجسم والاعضاء المختلفة، مما يزيد من كفاءة عملها.
ويتم ذلك عادة بعد دخول الجسم في مرحلة تدعى الكيتونية- Ketosis وذلك بسبب نفاذ مخزون الجسم من الكربوهيدرات، مما يضطره الى حرق الدهون لتزويدنا بالطاقة، ومن خلال عملية حرق الدهون يتخلص الجسم من معظم السموم الموجودة فيه باعتبارها المخزن لهذه السموم.
كيف يمكننا المساهمة ومساعدة جسمنا للتخلص من السموم في رمضان؟
يعتمد بشكل التخلص من السموم في الجسم عن طريق الغذاء بشكل اساسي على ثلاثة محاور رئيسية، والتي تتمثل في التالي:
1- تقوية الجهاز المناعي لزيادة كفاءته في محاربة السموم، وذلك عن طريق اتباع نمط غذائي صحي ومتوازن يضم:
التركيز على تناول الخضراوات الفواكه.
تناول الحبوب الكاملة مثل الشوفان.
تناول الاطعمة التي تحتوي على البروتينات.
تجنب الاغذية الغنية بالدهون والسكريات البسيطة والاملاح.
محاولة التقليل من الاغذية المصنعة والمعالجة.
التاكد من شرب كميات كافية من الماء
تجنب التدخين ومنتجات التبغ والكافيين.
2- التاكد من اتباع نمط غذائي كامل ومتوازن بالحصص اليومية بما يتناسب مع احتياجات الشخص.
3- التاكد من سلامة الاغذية والاطعمة المتناولة، عن طريق:
حفظ الطعام بطريقة جيدة
اعداد الطعام مع اتباع قواعد السلامة بشكل دقيق
التاكد من تاريخ صلاحية الاغذية




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا