بودرة الكولاجين لمحاربة التجاعيد و الشيخوخة المبكرة

لا جدال: الكولاجين هو سرّ البشرة المثاليّة. لكن للأسف مع التقدّم بالسن، ينتج جسمنا كميّة أقلّ من هذا البروتين فتكون النتيجة متمثّلةً ببشرة جافّة تفتقر إلى المرونة وتملأها التجاعيد والخطوط الرفيعة. نعم، لا مفرّ من هذا الأمر لكن ذلك لا يعني أنّه عليكِ الاستسلام للأمر الواقع، بل من الضروريّ أن تبذلي مجهوداً لمنع تفاقم هذه المشكلة ويكون ذلك من خلال مدّ بشرتكِ بالكولاجين بشكلٍ مباشر. يمكنكِ اللجوء إلى الكريمات، المستحضرات وأيضاً بودرة الكولاجين التي يمكنكِ تناولها مباشرةً.

يمكنكِ ابتياع بودرة الكولاجين من أيّة صيدليّة، وكلّ ما عليكِ فعله هو إضافة ملعقة أو ملعقتين منها يوميّاً إلى أيّ شراب تتناولينه. طعمها خفيف للغاية وغير مزعج، فأضيفيها إلى المياه أو شراب الفواكهة أو حتّى إلى الشاي والقهوة.

صحيح أنّ هذه البودرة تعزّز إنتاج الكولاجين الطبيعيّ في بشرتكِ وتشدّها لكن في الوقت عينه لا يجب أن تتجاهلي أهميّة الكريمات والمستحضرات الخاصّة بالعناية بالبشرة وطبعاً الكريم الواقي من الشمس. تقيّدي بالكميّة المذكورة على العلبة التي تبتاعينها ولا تفرطي في تناول البودرة بهدف الحصول على نتائج أسرع إذ أنّ كلّ ما زاد عن حده نقص وانقلب ضدّكِ.

ملاحظة: بعض الدراسات قد وجدت أنّ الأنزيمات في المعدة تفتّت هذه البودرة وتحوّلها إلى طاقة فتمنعها إذاً من الوصول إلى البشرة، في حين أنّ دراسات أخرى قد أثبتت فعاليّتها وفوائدها على البشرة.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا