بلازما المتعافين من كورونا تنقد امرأة حامل من الموت في أول حالة في العالم بإيطاليا

تداولت منابر إعلامية إطالية أن امرأة إيطالية تحامل تعافت من كورونا المستجد (كوفيد-19) تماما داخل مستشفى مانتوفا، بفضل ضخ بلازما المناعة المفرطة المأخوذة من المرضى المتعافين من الفيروس التاجي.

ونقلت باميلا فينشينزي، (28 عاما)، إلى مستشفى مانتوفا في إقليم لومبارديا بشمالي إيطاليا 9 أبريل/نيسان، ورغم تلقيها العلاج بالأدوية المخصصة للحمل فإن حالتها الصحية ساءت للغاية في غضون 24 ساعة، ونقلت إلى قسم أمراض الرئة مع المراقبة المستمرة للجنين.
لحماية الجنين، تجنب الأطباء اللجوء إلى التهوية المساعدة، وأخضعت المريضة لعلاج البلازما بأخذ كيسين دم من “بلازما النقاهة” لمرضى عولجوا من الفيروس التاجي والمحملة بالأجسام المضادة للوباء.
ونقلت صحيفة “Il Giornale” الإيطالية عن مدير أمراض الرئة في مستشفى مانتوفا جوزيبي دي دونو، قوله “بعد بدء العلاج مباشرة تحسنت حالة فينشينزي بشكل كبير، وجاءت نتيجة المسحتين اللتين أجريت لها بعد علاج بلازما المتعافين من كورونا سلبية”.



الآن وبعد شفاء الأم الإيطالية الحامل وقضائها 13 يوما داخل مستشفى مانتوفا، تتمتع بصحة جيدة هي وجنينها، بناء على نتائج الموجات فوق الصوتية، وفي الأسبوع 24 من الحمل.
وقالت الأم الحامل في طفلها الثاني قبل عودتها إلى المنزل بعد المسحة السلبية الثانية “أعادتني البلازما إلى الحياة، كنت مكتئبة للغاية، لكني وجدت محترفين غير عاديين هنا، وبفضلهم استعدت حياتي”.

وأضافت “سأطلق على ابنتي المستقبلية اسم بياتريتشى فيتوريا، التي تعني (الانتصار) بالإيطالية، لأننا انتصرنا في هذه المعركة “.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا