بعيدا عن المكياج و زينة التصوير هكذا نقلت الصحفية بشرى رئيف فاجعة قطار بوقنادل

عندما يجتمع الضمير المهني وحب المهنة قد لا تظهر التفاصيل الأخرى أمام أعيننا و لا نعير المخاطر الناجمة عن المواقف التي نمر بها تجاه وفائنا لعملنا،هذا ما نراه كثيرا في الكثير من المشاهد عبر التلفزيون لصحفيين يفنون حياهم من أجل نقل الخبر و لأطباء ماتوا بالرصاص من أجل انقاذ أرواح الأبرياء.
وفاجعة قطار الرباط كانت كالصاعقة على قلوب المغاربة بل و حتى قلوب الفنانين العرب من ضمنهم الفنانة أحلام و الفنان أحمد زاهر اللذين قدما عزاءا خاصا لعوائل الضحايا و الجرحى,
ما دفع بمذيعة قناة الثانية الصحفية الجميلة بشرى رئيف الى التدخل السريع و التوجه الى عين المكان لنقل الحدث بدون مكياج أو زينة كما عهدناها في البلاطو والتي لقيت اعجاب الكثير من رواد مواقع التواصل الذين اعتبروا ذلك من باب الشجاعة و الانسانية و الضمير المهني.

إقرأ أيضا  أسماء لمنور وابطال سلسلة كنزة فالدوار لتصوير جنريك جديد

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا