بعد وفاته في حادث سير المخرجة نرجس النجار تنعي ابنها الوحيد: أميري ورجل حياتي أحبك أكثر من هذه الحياة

توفي نجل المخرجة المغربية، نرجس النجار، يوم أمس، عن سن ناهز 17 عشر، بعد تعرضه لحادث سير مميت.

و نعى المخرج المغربي، محمد مفتكر الفقيد بكلمات مؤثرة حيث كتب تدوينة مطولة بحسابه بموقع “فايسبوك”، جاء فيها: “كل التعازي لصديقتنا وزميلتي العزيزة، نرجس النجار التي فقدت للتو ابنها الوحيد، سفيان، في حادث سيارة مروع”.
وأضاف: “الاختفاء المفاجئ لهذا الطفل مؤلم جدا لي أيضا، كيف! لا أستطيع تصديق ذلك، أو حتى تخيله. لا، هذا الطفل لم يمت، ربما يكون مات جسده فقط، نعم ربما، لكن ليس روحيًا أبدًا، لأن صورته ستبقى محفورة في داخلي إلى الأبد”.

واختتم تدوينته قائلا: “أعانك الله في هذه المحنة المؤلمة نرجس سوف تخرجين منها أقوى وأكثر نضجا مما أنت عليه بالفعل ، أنا متأكد نحن جميعًا معك”.

وفي أول خروج لها، نعت المخرجة نرجس النجار وفاة ابنها الوحيد”سفيان”، بكلمات مؤثرة بعد رحيله في حادث سير خطير أودى بحياته.

ونعت المخرجة ابنها الراحل بصورة أرفقتها بتعليق على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، قالت فيه إنه سيبقى خالدا في ذاكرتها ومعبرة عن حبها الكبير له
.أحبك أكثر من هذه الحياة التي سلبت منك. 🙌❤️

ووجهت الأم نرجس شكر لكل الذين وقفوا بجانبها في هذه المحنة، مشددة على أنها لا تملك الطاقة للرد على كل الرسائل.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا