بعد وفاته اكتشفوا إصابته بكورونا.. حالة من الذعر تسود مايقارب 200 شخصا حضر العزاء بالدار البيضاء

بعد وفاته اكتشفوا إصابته بكورونا.. حالة من الذعر تسود مايقارب 200 شخصا حضر العزاء بالدار البيضاء
تسود حالة من الخوف لدى ساكنة، الحسنية 3 بزنقة 30 التابعة لمنطقة بن مسيك بمدينة الدار البيضاء، بعدما كشفت نتائج التحاليل المخبرية، مساء أمس الأحد، عن إصابة شخص متوفي بفيروس كورونا المستجد.
وقال أحد الجيران إن حالة من التذمر والخوف تسود لدى جميع أفراد الجيران، بعد حضورهم أول أمس السبت، مراسيم العزاء.
وأضاف ذات المتحدث، أن مايقارب 200 شخصا قام بحضور مراسيم العزاء، مشيرا إلى أنه لم يكن لديهم علم مسبق، أنه مصاب بفيروس كورونا.



وأكد المتحدث ذاته، أن المتوفي البالغ من العمر 56 سنة، كان يشتغل قيد حياته سائق سيارة أجرة، حيث عانى من مرض القلب لتتأزم حالته الصحية في الآونة الأخيرة.

وأوضح نفس المصدر، أن السلطات المحلية بتنسيق مع الأطر الصحية قامت بحصر إلى حدود اللحظة 200 شخصا من بينهم 10 أشخاص من أفراد أسرته، حيث تم إخضاعهم للتحاليل المخبرية والحجر المنزلي، إلى غاية ظهور نتائج التحاليل التي بدؤوا يخضعون لها بالتدريج، قصد تأكيد أو نفي إصابتهم بالعدوى.

وأشار ذات المتحدث، أن السلطات قامت بتعقيم الحي بأكمله في خطوة وقائية، للحد من انتشار عدوى “كوفيد 19″، في المنطقة


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا