بعد وفاة شابة عالقة في مليلية.. المغرب يفتح الحدود ويعيد 200 شخص علق لأكثر من شهرين داخل المدينة

تداولت منابر إعلامية اسبانية ان شابة في عقدها الثالث وجدت جثة هامدة مساء امس في احدى مراحيض حلبة الثيران التي خصصت لإيواء أكثر من 200 شخص وجدوا انفسهم عالقين في مليليلة بعدما قرر المغرب غلق جميع حدوده.
الشابة التي وافتها المنية كانت مساعدة باحد البيوت داخل المدينة المذكورة, وبعد ان تعذر عليها العودة لبيتها مكثث رفقت العديد من النساء وأبنائهم منذ 13 مارس الفارط.
لحد الساعة لم يعرف سبب الوفاة حيث ذكرت الصحف انه وجد في انف الشابة واذنها دم لم يعرف هل ناتج عن سقوط ام شيء اخر.

اليوم وعلى الساعة الخامسة بأمر من السلطات المغربية وبتنسيق مع الدرك والشرطة احضر لمعبر بني انصار حافلات لاستقبال العالقين ونقلهم لوحدات فندقية من أجل الحجر الصحي.
هذا وكانت السلطات كانت قد اعلنت عن لائحة تضم اسماء وارقام جوازات السفر ل 200 شخص كدفعة اولى في يزال ما يقارب 300 شخص اخرين سينقلون كدفعة ثانية في المرة القادمة.



الفيديو من قناة شوف تيفي لحظة وصول الحافلات التي ستنقل الأشخاص من الحدود

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا