بعد وفاة ابنتها القاضية.. فيروس كورونا ينهي حياة جدة الطفل زياد

نشرت جريدة اليوم 24 في عددها الصادر يوم أمس ان جدة الطفل زياد وأم القاضية التي وفاتها المنية الأسبوع المنصرم بفيروس كورونا توفيت اليوم هي الأخرى بعد تدهور حالتها الصحية..

وذكر نفس المصدر أن قريب من أسرة القاضية كشف إن الأم توفيت اليوم يعد دخولها مرحلة حرجة بعدما انتقلت لها العدوى من ابنتها الراحلة، هذه الأخيرة التي نقلت المرض أيضا لابنها زياد، الذي انتشر له فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يغادر منزله في اتجاه المستشفى.



وأضافت مصادر الموقع أن المتوفية هي امرأة في الستينيات من عمرها، وهي ضمن ثلاثة أفراد ممن أصيبوا بالفيروس في أسرة واحدة، في حين أن حفيدها لازال يتلقى علاجه بالمستشفى.

إنا لله وإنا إليه راجعون

رحم الله الفقيدة وألهم ذويها الصبر والسلوان

 



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا