بعد وفاة أكثر من 15 حامل بفيروس كورونا وزير الصحة يقرر تسريع حملة تلقيح جميع الحوامل بالمغرب

نشرت بعض المنابر الإخبارية خبر مفاده أن وزير الصحة ، خالد أيت الطالت،قرر توسيع وإسراع حملة التلقيح لدى جميع النساء الحوامل، بغض النظر عن فترة الحمل، وذلك بعد تزايد المخاطر بشأن مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا لدى الحوامل، خاصة مع ارتفاع وفيات الحوامل مؤخرا.

وحسب نفس المصادر وانه وفق دورية وجهها الوزير إلى المديرين الجهويين للصحة بمختلف جهات المملكة،، فإن هذا القرار جاء على إثر تسجيل اكثر من 15 حالة وفاة بـ”كوفيد 19” خلال 12 يوما فقط من شهر غشت الجاري.

وأوضحت الدورية أن قرار توسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح لتشمل كافة الحوامل، يأتي عقب تسجيل ارتفاع عدد الحالات الخطيرة عند النساء الحوامل بسبب متحور “دلتا”، مقارنة بغير الحوامل، وبناء أيضا على المعطيات والتوصيات الوطنية والدولية حول اللقاحات المستعملة عند الحوامل.

وتدعو الدورية الوزارية إلى تلقيح كافة النساء الحوامل بغض النظر عن فترة الحمل، بمن فيهن النساء في الثلث الأول من فترة الحمل، واللواتي أوصى الوزير بمنحهن لقاحا غير نشيط، فيما اعتبرت الدورية أن باقي اللقاحات المتاحة يمكن بها تلقيح النساء اللواتي في الثلثين الثاني والثالث من الحمل. وبحسب المصدر ذاته، فإنه تم رصد نسبة ضعيفة من التلقيح لدى النساء الحوامل، خاصة ممن أُصِبن بمتحور “دلتا” من فيروس كورونا، حيث دعا الوزير إلى تنظيم حملة تحسيسية بخصوص هذا الموضوع لدى الأطر الصحية والنساء الحوامل على السواء.

وشددت الدورية على ضرورة أن تكون للفئة المستهدفة من النساء الحوامل، الأولوية في عملية التلقيح، بالنظر إلى أن الحمل يعرضهن لاحتمال الإصابة بمضاعفات خطيرة في حالة الإصابة بـ”كوفيد 19″، وهو ما قد يؤدي إلى ولادة مبكرة بعملية قيصرية، أو عملية إجهاض.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا