بعد مقتل الطفل عدنان.. إيمان الباني تستعيد ذكرياتها المؤلمة بسبب وفاة شقيقها بنفس الطريقة

استعادت المغربية، إيمان الباني، ملكة جمال المغرب سابقا، ذكريات مؤلمة، تخص واقعة وفاة شقيقها بشكل يشبه ما تعرض له الطفل عدنان في مدينة طنجة، الذي عثر عليه مقتولا، ليلة أول أمس الجمعة.



واهتز الرأي العام الوطني لواقعة اختطاف، واغتصاب، ثم قتل الطفل عدنان، وهو أمر أدى إلى تذكر الباني لواقعة فقدان شقيقها أنس، الذي اختطف وقتل في ظروف غامضة.
ودونت الباني، أمس، عبر حسابها في “أنستغرام”: “بأي ذنب قتل عدنان، الله يرحمه ويصبر قلب أمه، طير من طيور الجنة إن شاء الله، قصة موت عدنان أعادت لي ذكريات مؤلمة، وأعادت لي مشاهد موت أخي الطفل، الذي خطف، وقتل، وكيف فجعت أمي بفقدانه، ربنا يحفظ كل أبنائنا ويصبر قلب كل أم فقدت ابنها”.

وكان بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني قد كشف عن بعض تفاصيل عملية قتل الطفل” عدنان”، الذي اختفى عن منزله في طنجة، منذ الاثنين الماضي.

وشهدت مدينة طنجة، يوم الاثنين الماضي، اختفاء الطفل عدنان، قبل أن تطلق أسرته نداء للبحث عنه، لكن أملها في تحقق ذلك تبخر نتيجة إعلان المديرية العامة للأمن الوطني العثور على جثته مدفونة في محيط سكنه، بعد أن تم توقيف شخص، يبلغ من العمر 24 سنة، للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد، المقرون بهتك عرض قاصر.
.

وأشار البحث الأولي إلى أن المشتبه فيه أقدم على استدراج الطفل عدنان إلى شقة يكتريها في نفس الحي السكني، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد، في اليوم نفسه، وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرة إلى دفن الجثة بمحيط سكنه.

بعد مقتل الطفل عدنان.. إيمان الباني تستعيد ذكرياتها المؤلمة بسبب وفاة شقيقها بنفس الطريقة

بعد مقتل الطفل عدنان.. إيمان الباني تستعيد ذكرياتها المؤلمة بسبب وفاة شقيقها بنفس الطريقة


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا