بعد مريم امجون..سارة الضعيف تمثل المغاربة في تحدي القراءة العربي

أعلن وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي عن اختيار التلميذة سارة الضعيف من المديرية الإقليمية لتارودانت لتمثل المغرب في مسابقة تحدي القراءة العربية في دورتها السادسة.

وجاء اختيار التلميذة سارة الضعيف من مدينة تارودانت بعد انتقاءها في الإقصائيات الوطنية للمرحلة الثالثة من المسابقة الدولية التي تجرى كل عام بمشاركة 13 تلميذا في نهائي المغرب، في حفل ختامي ترأسه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء 3 أكتوبر الجاري بمقر وزارته في الرباط.



وبلغ عدد التلاميذ المشاركين في الإقصائيات الوطنية لمسابقة تحدي القراءة العربي في المغرب مليوناً و584 ألفا و825 مشاركة ومشاركا، 73 في المئة منهم يدرسون في القطاع العام، و26 في المئة بالقطاع الخصوصي، بينما بلغ عدد المؤسسات التعليمية 9726 مؤسسة.

وتتابع سارة الضعيف، البالغة من العمر 15 ربيعا، دراستها بالسنة أولى باكلوريا بالثانوية التأهيلية ابن سليمان الروداني بالمدينة القديمة لتارودانت، وأنها كانت تسعى دائما للمشاركة في المسابقة لأنها تمثل تحديا لها بعد أن شاركت فيها في ثلاث محطات.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا