بعد فقدان الأمل في العثور على أحياء في فاجعة واد الشراط…مروحية تنتشل طفلة حية

انخفضت حصيلة ضحايا فاجعة وادي الشراط إلى عشرة بعدما عثرت مروحية، صباح يوم الاثنين، على ناجية كانت طافية في البحر، تبلغ من العمر 12 عاما وتدعى إكرام

وأفادت مصادر موثوقة بأن مروحية تابعة للدرك الملكي انتشلت في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين (الثانية صباحا) إكرام التي تشبثت بالحياة دون أن تفارقها.

وعلم أن طاقم المروحية رصد جسم طافي فوق صفحة مياه الأطلسي بعيدا عن شاطيء واد الشراط، وبعد العمل على انتشالها تفاجأ الطاقم مما رأى فقد كانت الصغيرة إكرام حية ترزق.

وأشارت المصادر إلى أن إكرام كانت حية لكن قواها خائرة استدعت نقلها على عجل إلى مستشفى السويسي بالعاصمة الرباط.

وعلم أن إكرام، تقطن بالحي الحسني في بنسليمان وقد اتقلت عناصر من الدرك الملكي في جنح الظلام لتزف لأسرتها خبر انتشالها حية من براثين البحر الغادر.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا