بعد انكارها وجود كورونا.. المحكمة تقضي بإدانة اليوتيوبرز “نعيمة البدوية” بسنة سجنا نافذا

أدانت المحكمة الزجرية الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، اليوتيوبر الشهيرة بـ”مي نعيمة البدوية”، بالحبس النافذ لمدة سنة، وذلك ضمن منطوق حكم صدر ظهر الجمعة 17 أبريل 2020.

وتابعت النيابة العامة بالدار البيضاء، صاحبة قناة “مي نعيمة البدوية” على اليوتيوب، بتهمة “نشر محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة”.



وأثارت هذه المرأة الجدل بعد نشرها لمقطع مصور على قناتها تتدعي بالكذب عدم وجود فيروس اسمه كورونا، مستهترة بالإجراءات التي دعت إليها السلطات المغربية من أجل الحد من انتشار هذه الجائحة.
كما ذكرت في نفس الشريط انها ستخرج وتتجول في السوق وتسلم على كل متتبعيها ممن ستصادفهم…
جدير بالذكر أن نعيمة سارعت إلى حذف ذلك الفيديو ورفع شريط آخر تعتذر فيه عما بدر منها، إلا أن مصالح الأمن بمدينة فاس ألقت عليها القبض يوم 19 مارس 2020 بناء على البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، وذلك من أجل تحديد ظروف وملابسات هذه القضية، والكشف عن أسباب وخلفيات نشر هذه المحتويات الرقمية التي تمس بأمن واستقرار البلاد.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا