بعد إعلان إصابته بكورونا اللاعب نور الدين امرابط يتغلب على الفيروس ونتيجة التحليلة الثانية سلبية

كشفت تقارير صحفية سعودية، عن نتيجة المسحة الثانية، الذي أجراها النجم المغربي نور الدين أمرابط، جناح نادي النصر، للكشف عن فيروس “كورونا” المستجد.



وأظهرت المسحة الأولى، الذي خضع لها أمرابط، فور وصوله إلى المملك عائدًا من هولندا، الذي سافر إليها خلال فترة توقف النشاط الرياضي، إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وذكرت وسائل إعلام سعودية اليوم الأربعاء، نتيجة المسحة الثانية، الذي أجراها أمرابط، جاءت سلبية، ليتأكد سلامته من الوباء العالمي الجديد، وقد يخضع لمسحة ثالثة وأخيرة، للتأكد من سلامته نهائيًا، خلال الساعات القادمة.
ووفقًا لما أكدته صحيفة “المنتخب” المغربية، فإن اللاعب أكد لطبيب الأسود أنه يتابع علاجه بشكل مستمر، وأنه في حالة صحية جيدة رغم حمله للفيروس، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن معنوياته لاتزال مرتفعة.

وأصبح أمرابط جاهزًا للمشاركة مع نادي النصر، في مواجهة الهلال المقررة يوم 5 أغسطس القادم، ضمن منافسات الجولة 23 من مسابقة الدوري السعودي “دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين”، وهي المباراة الأولى بعد استئناف النشاط الرياضي.
وكان النصر قد أعلن قبل أيام عن إصابة أمرابط بكورونا، في خبر مُفاجيء مثل صدمة كبيرة للكثيرين خاصةً عشاق اللاعب في المغرب والسعودية.

وجاء ذلك الإعلان بعد ظهور نتيجة إيحابية في الفحوصات التي أجراها اللاعب فور عودته من هولندا، التي قضى حجرًا صحياً به

يذكر وزارة الرياضة السعودية، رفعت الحظر عن النشاط، المتوقف منذ مارس الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، ليحدد اتحاد الكرة، تاريخ 4 أغسطس القادم، لاستئناف مسابقة دوري المحترفين.

انشري هذا المقال